الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحاج حسن: يجب أن نمنع العدو من الإنتصار كي لا يشعر بالنشوة

أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسين الحاج حسن في الاحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” للشهيد “على طريق القدس” علي محمد بكة، بمشاركة النائب علي عسيران ومسؤول منطقة جبل عامل الثانية في الحزب علي ضعون وعلماء دين وفاعليات وعوائل الشهداء، أن “المقاومة في لبنان ستستمر في إسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة والشريفة”، وقال: “نقدم الشهداء ونصمد ونقاوم ونهاجم مواقع العدو ونقوم بالرد المناسب على إعتداءاته بالأسلحة والشكل المناسب”.

وشدد الحاج حسن على أن “الإغتيالات والقتل والتدمير والتهديد لن يؤثروا على قرارنا بدعم المقاومة في غزة وإسنادها”، وقال: “نحن معنيون كلبنانيين بقضايا أمتنا وتداعيات الحرب على غزة وبنمنع حملة “ترانسفير” جديدة للشعب الفلسطيني. يجب أن نمنع العدو من الإنتصار كي لا يشعر بالنشوة والقوة ومن ثم قد يرتد على دول المنطقة متوحشا ومتغولًا ومن ضمن هذه الدول لبنان. ومعنيون بمنع العدو من الإنتصار لأنه سيعيد تهديد أرضنا ومياهنا وثرواتنا ونفطنا وغازنا”.

واشار الى ان “هناك أشخاص لا ترى خطر العدو الإسرائيلي منذ العام 1948، ونقول لهم: ان خطر العدو كان قائما منذ العام 1947 و1948 من خلال المجازر العديدة التي ارتكبها، كما أن مطامعه لن تتغير، بل الذي تغير هو مقاومة هزمته في العام 2000 و2006 وهزمت وكلائه في الحرب التكفيرية مع محور المقاومة وهي تعمل اليوم على هزيمته بإسنادها للمقاومة في غزة”.

وختم محييا “كل قيادات وشهداء وشعب محور المقاومة من إيران إلى سوريا واليمن والعراق كما التحية للبنانيين جميعا ولعوائل الشهداء والجرحى ولكل الصامدين في قرى المواجهة الذين يقدمون التضحيات”.