الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحجار من اللبوة: جئنا للاطلاع على كيفية إتمام عملية العودة الطوعية للنازحين

اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية “هكتور الحجار” أنّ “زيارة اللبوة وعرسال هي زيارة قبل نقطة بداية الصفر للقافلة الاولى للعائدين طوعيًا الى سوريا”.

كلام الحجار جاء خلال زيارته مركز الامن العام في البقاع الشمالي في بلدة اللبوة، المعني بشؤون النازحين في عرسال والجوار، وذلك قبل ٢٤ ساعة من تسيير الرحلات الطوعية عند السادسة من صباح يوم الأربعاء.

وأشار الى أنّ “زيارتنا للاطلاع ميدانيًا من الاجهزة الأمنية والنازحين السوريين، على كيفية اتمام عملية العودة الطوعية بشكل آمن”، قائلًا: “رسالتنا اليوم لها اتجاهان: لنطمئن على العودة بأنها آمنة من دون ضغوط، ولنطمئن بألا يكون البقاء نتيجة تحفيز على اغراءات ومساعدات مغلوطة لعدم التزام الناس العودة الطوعية”.

وقال ردا على سؤال: ” ان خبر العودة الطوعية مطروح منذ اسبوع في الإعلام تركز على العدد، نحن نركز على المبدأ، نركّز على حقنا بالمتابعة، وخلق آلية واضحة للعودة، سواء كان العدد قليلا او كبيرا، أو إذا حصل ضغط حتى يقل العدد، نحن لا نركّز على الاعداد، إنما على انطلاق عودة آمنة، نبيّن للمجتمع الدولي بأننا دولة ذات سيادة، لأن لبنان قدّم ما يكفي من الاحتضان على المستوى المالي والصحي”.

في السياق نفسه، أوضح: “اليوم لم يعد لدينا امكانات التحمل، أصبحنا دولة فقيرة، وباب الحل هو العودة. جئنا لنؤكد ان احد أهداف زيارتنا التحقق مما اذا كان هناك ضغوط، وما يهمنا هو عودة السوريين الى بلادهم طوعيًا، مقابل الا نرسلهم مجبرين. جئنا لنقول من مركز الأمن العام ان لا ضغوط او ترهيب، النازحون يريدون العودة الى بلدهم طوعيا، وجئنا لنتأكد من ان الجمعيات لا تقوم بدور ضاغط من أجل بقائهم في لبنان”.

وختم:” سأتابع منذ اليوم الأول لإعلان التسجيل ما اذا تغيرت طبيعة المساعدات او اي نوع من التدخل من الجمعيات من مساعدات مالية او محلية لدفع غير منظم”.