الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الحركة اللبنانية الديمقراطية": المعالجة الجدية تبدأ بالجلوس الى طاولة واحدة

أكدت اللجنة الرباعية للمكتب السياسي “للحركة اللبنانية الديمقراطية” برئاسة جاك تامر في بيان بعد اجتماعها، “العمل من أجل مصلحة لبنان واللبنانيين”.

وأسفت ان “المسؤولين اللبنانيين لا يهتمون بالشعب اللبناني بل بمناصبهم ومنافعهم، ولا يفكرون بما سيجري في المرحلة المقبلة، فلبنان يريد رئيسا للجمهورية قويا يساعد على نهوض البلد واللبنانيين، بدل ان نلجأ لاستجداء المساعدات من هنا وهناك، وخاصة المليار يورو من قبل الاتحاد الأوروبي و140 مليون يورو من هولندا للمساعدة في ملف النازحين”.

وأعلنت الحركة أن لديها “الحل بخصوص النزوح السوري وعودتهم الى قراهم”، مشيرة الى أنها “سبق أن اقترحت كيفية معالجة الموضوع”، مؤيدة “الرئيس نبيه بري في عقد جلسة مناقشة حول الموقف من هبة المليار يورو الأوروبية في 15 الحالي”.

وأكدت أن “المعالجة الجدية تبدأ بالجلوس الى طاولة واحدة مع المسؤولين السوريين بعد التصريحات عن استعداد سوري لاستقبالهم، ويبقى الحل الجدي مرتبط بعودة الهدوء الى سوريا ورفع الحصار عنها والبدء بالاعمار، ودون ذلك سيبقى الملف مفتوحا وأكبر عبء على لبنان وسلمه الأهلي”.

أما بالنسبة لانتخاب رئيس للجمهورية، فأملت الحركة من “الاحزاب المسيحية التنسيق مع الرئيس بري لانتخاب الرئيس والتفاهم مع الثنائي الوطني بهذا الخصوص”.