الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحلبي: الإعتداءات الإسرائيلية على غزة مثال لانتزاع الحق بالحياة من الأطفال

لبّى وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي، دعوة منظمة اليونسكو للمشاركة في المؤتمر العام الثاني الـ42 للمنظمة المنعقد في باريس، وانضمت إليه اليوم مديرة مكتبه رمزة جابر، وذلك للمشاركة في جلسات المؤتمر التي تتناول مواضيع تهم لبنان ويتم فيها التطرّق إلى التعليم في الازمات، وعرض خطط الاستجابة للأوضاع الاستثنائية ولا سيما أن لبنان يعاني نتيجة الأزمات المتلاحقة والحروب التي تترك آثارا كارثية على المجتمع وخصوصا على التعليم. وعلى جدول أعمال الحلبي، على هامش المؤتمر، برنامج يضم العديد من اللقاءات الجانبية مع وزراء وشخصيات عالمية للبحث في كيفية توفير دعم للبنان لتطبيق خطته الخمسية، وخطة الطوارئ في حال تعاظم الأزمة على الحدود الجنوبية.

وأشار مكتب الحلبي الى أنه “يشارك ومديرة مكتبه في المؤتمر على نفقته الخاصة، ولا يكلف الخزينة اللبنانية ليرة واحدة”.

وبدأ الحلبي برنامج مشاركته في أعمال المؤتمر صباح اليوم، حيث شارك في طاولة مستديرة بعنوان “التربية في زمن الأزمات ودورمنظمة اليونسكو”، حيث ألقى مداخلة عن “دور اليونسكو في الأزمات التي مر بها لبنان منذ 2019″، مشيرا إلى “الشراكة في تحسين نوعية التعليم والإشراف على ترميم المدارس التي تضررت بقوة بعد تفجير مرفأ بيروت، وصولاً إلى الشراكة في وضع الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ما قبل الجامعي”.

ثم اجتمع مع مديرة العلاقات الدولية في وزارة التربية الفنلندية جانا بوليارفي، وتم التداول في إمكان انضمام فنلندا إلى الصندوق الإئتماني للتربية tref وكذلك إمكان الإفادة من خبرتها في ورشة المناهج بصفتها دولة متقدمة في هذا المجال. بعد ذلك، التقى الحلبي، وزير التربية والشباب في الحكومة الفرنسية غبريال آتال، وتم التداول في مختلف برامج التعاون بين لبنان وفرنسا، وتم توقيع برنامج تنسيق إداري arrangement administratif، ووجّه الحلبي الدعوة إلى الوزير الفرنسي لزيارة رسمية إلى لبنان.

كما اجتمع مع نظيرته القطرية بثينة النعيمي، وبحثا شؤونا تربوية وإمكان دعم لبنان تربويا، ثم شارك في احتفال توزيع الجائزة الدولية “الشباب في خدمة السلام”، المنظمة من جانب التلفزيون الفرنسي ومنظمة اليونسكو France TV and unesco، وفازت مدرسة العائلة المقدسة – الفنار بثلاث جوائز تسلمها الوزير، ثم اتصل برئيسة المدرسة الأخت كليمانس حداد مهنئا بنيل الجائزة، معتبرا أنه “على الرغم من كل شي ، فإن أغنية كمشة سلام لمدرسة العائلة المقدسة الفنار، المدرسة المنتسبة لليونسكو، تحصد ثلاث جوائز عن فئة ٦-١٠ سنوات في المسابقة الدولية الشباب في خدمة السلام المنظمة من قبل فرانس تلفزيون واليونسكو”.

وتسلّم الحلبي، خلال احتفال أقيم في مقر اليونسكو – باريس، على هامش إجتماع وزاري حول التربية على السلام ، جائرة لجنة التحكيم الدولية وجائزة مارينا بيكاسو وجائزة لجنة تحكيم الاطفال المنشأة من قبل صحيفتين فرنسيتينl’Actu et Mon quotidien، “مبروك للبنان، مبروك للمدرسة، ونهدي هذا الفوز للشعب اللبناني وكل شعوب العالم وخصوصاً للاطفال المتعطشين للسلام والحب”.

وكانت للحلبي مداخلة في الاجتماع الوزاري عن “التربية على السلام”، أشار فيها إلى أن “الإعتداءات الإسرائيلية على غزة تشكل مثالاً صارخا لانتزاع الحق بالحياة من الأطفال بصورة خاصة، وهذا الأمر لا يطاق. كما أن المعاناة التي لحقت بالشعب الفلسطيني وخصوصاً بالمدنيين ليست مقبولة”. وقال: “وفي لبنان لاقى خمسة أفراد من عائلة واحدة حتفهم ومن بينهم ثلاث فتيات شقيقات تراوح أعمارهن بين عشر سنوات وأربع عشرة سنة مع أمهن وجدتهن، لقد قتلن يوم الأحد بضربة إسرائيلية بينما كن في سيارتهن في قرية حدودية جنوب لبنان”، مؤكداً أننا “لا يمكننا كمجتمع دولي أن نصمت في مواجهة هذه الفظاعة، فالتوصيف الحقيقي لما حدث هو مذبحة، ولن نخجل من أن نحددها لغويا بهذا الوصف”.

كذلك، اجتمع مع نظيره الإيطالي جوزيبي فالديتارا وبحث معه في “سبل تعزيز التواصل والتعاون بين إيطاليا ولبنان في المجال التربوي”، وتمنى أن “تشارك إيطاليا بصورة اكبر عبر برنامج الصندوق الإئتماني للتربية TREF لدعم لبنان وتعليم النازحين واللاجئين”، كما بحث الجانبان في “أهمية توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الإيطالي لتقديم منح إلى الطلاب اللبنانيين نظرا لأهمية التعليم وجودته في إيطاليا”.