الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحواط: للإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية ‏

زار عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط عشية رأس السنة يرافقه مدير مكتبه جيرار ياغي، سرايا جبيل معايداً عناصر ‏قوى الامن الداخلي والدفاع المدني والسجناء بالأعياد المجيدة، حيث كان في استقباله آمر فصيلة جبيل في قوى الامن الداخلي الرائد ‏نيقولا نصر، آمر السجن الرائد مخايل الخوري، رئيس المكتب الاقليمي للدفاع المدني شكيب غانم، رئيس المركز مخول بو يونس ‏والعناصر والمتطوعين‎.‎
‎ ‎
وأثنى الحواط على “الدور الذي تقوم به عناصر قوى الامن الداخلي في قضاء جبيل من اجل الحفاظ والسهر على الامن والامان لجميع ‏المواطنين ولا سيما زوار المدينة، رغم الامكانيات الضئيلة المتوافرة لديهم في هذه الايام الصعبة ان لجهة الرواتب او الطبابة لهم ‏ولعائلاتهم”، مؤكداً “ضرورة وقوف الجميع الى جانب قوى الامن الداخلي للحصول على ما يستحقونه من دولتهم”.‏
‎ ‎
وأمل ان “تحمل السنة الجديدة الخير والطمأنينة، فينعموا وعائلاتهم بمستقبل أفضل”، مؤكداً “اهمية تعاون الجميع، سياسيين ومدنيين ‏ومسؤولين امنيين، مع بعضهم البعض لان اليد الواحدة لا تصفق لكي نتخطى جميعا المرحلة الصعبة التي نعيشها في هذه الايام على ‏المستويات كافة”.‏
‎ ‎
وقال: “رغم الازمات والصعاب والوضع السياسي الذي تتخبط به البلاد والازمة الاقتصادية الصعبة التي يعيشها هذا القطاع ما زالت ‏القوى الامنية تقوم بواجباتها، فلا بد من توجيه الشكر والمعايدة للمديرية العامة لقوى الامن الداخلي، قيادة وضباطا وافرادا، على كل ‏الجهود التي يبذلونها في السهر على سلامة الناس، وان تحمل لنا السنة الجديدة ايضا الامل ولبنان الذي يشبهنا، وحياة كريمة لكل ‏الشعب”.‏
‎ ‎
وتابع: “مدينة جبيل التي تعج بالزوار والساهرين، هناك من يسهر على سلامتهم، ونحن كقوى سياسية علينا واجب الوقوف الى جانبهم ‏لتأمين حياة لائقة لهم ولعائلاتهم، فهذا البلد لا يستقيم ان لم تبسط اسلاكه العسكرية سلطتها على كافة الاراضي اللبنانية”.‏
‎ ‎
ودعا الى “الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية لكي تنتظم الامور وتعود المؤسسات للقيام بدورها لنعود ونعيش في لبنان الذي يشبهنا ‏وهكذا نكون نعيش معنى العيد وثقافة هذا البلد”.‏
‎ ‎
ونوه الحواط بتضحيات عناصر ومتطوعي الدفاع المدني، مشدداً على “ضرورة الحصول على حقوقهم من الدولة”.‏