استمع لاذاعتنا

الخارجية الأميركية: “حزب الله” يرعى الفساد ويضحي بمصالح الشعب في مقابل جمع الأسلحة

قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل، الخميس، ان “حزب الله” في لبنان يرعى الفساد، ويضحي بمصالح الشعب في مقابل جمع الأسلحة، وتنفيذ نشاطاته إقليميا، وأن إيران كانت تزوّد حزب الله بنحو مليار دولار سنويا، وزعيمه حسن نصر الله دعا علنا لتبرعات تساعد على سد العجز.

وخلال جلسة أقامتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، لمناقشة سياسات الشرق الأوسط، اتهم هيل إيران وميليشياتها التي تنتشر في العديد من بلدان الشرق الأوسط، بنشر الفساد والإرهاب في المنطقة كلها، واضاف “دعمنا للجيش اللبناني يوفر له قدرات عالية وهو يأتي ضمن استراتيجيتنا لمواجهة إرهاب حزب الله”.

وفي الشأن العراقي، أشار هيل إلى أن التواجد الأميركي العسكري في العراق، هو لمواجهة نفوذ ايران إضافة الى مهمة القضاء على داعش.

وحذر رئيس لجنة الشؤون الخارجية، جيم ريتش، إيران من نتائج قاسية شبيهة بتصفية قاسم سليماني إذا ما أقدمت على التعرض لمواطنين أميركيين.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، السيناتور جيم ريتش “نظام الفساد في لبنان وفّر لإيران نفوذا وأشك في إمكان تشكيل حكومة”.

اما موفد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشؤون إيران وفنزويلا، في مجلس الشيوخ، إليوت أبرامز: “العقوبات الأميركية على طهران جعلتها تعيش أزمة لم تعرفها من قبل وقد حدّت من نشاطها الإرهابي”.

وأكد أبرامز أن إدارة ترامب ستفرض اليوم عقوبات على النظام القضائي الايراني “الذي يقتل بوحشية مواطنيه”، على حد تعبيره.

كما أكد السيناتور الديموقراطي بين كاردن أن هناك إجماع من كلا الحزبين في مجلس الشيوخ لعزل إيران وممارسة ضغوطات أكبر عليها.