الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الخماسيّة" والمهمة الصعبة.. هل تُحلّ عقدة ربط الرئاسة بوقف نار الحرب؟

تحاول المجموعة الخماسية “إنجاز المهمة الصعبة للتوصل إلى تحديد مواصفات رئيس الجمهورية المقبل، في وقت تباينت التوقعات إزاء موعد انتخابه وتسلمه مقاليد الحكم في أي فصل من الفصول الأربعة”، بحسب “الأنباء” الكويتية.

وفي هذا الإطار، تأتي تحركات السفير السعودي لدى لبنان وليد بخاري تمهيدًا لاجتماع المجموعة الخماسية المتوقع الشهر المقبل، إن لم يحصل ما يؤجله، وهو لهذه الغاية عقد لقاء استشاريًا أمس الأول مع سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى لبنان العماني أحمد بن محمد السعيدي والقطري سعود بن عبد الرحمن آل ثاني اضافة إلى القائم بأعمال السفارة الكويتية في بيروت عبد الله الشاهين، كما زار بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي في مقره الربوة.

لذا، يتبدى من الحراك العربي ـ الدولي أنّ عقدة ربط الملف الرئاسي بوقف إطلاق نار الحرب باتجاه لبنان ستكون مفكوكة تلقائيًا حال توافق اللبنانيين على التخلص من هذه المعضلة، وعلى رأي ضيف فرنسي في مجلس خاص لمحدثه: “أنتم اللبنانيون من سمحتم لنا ولغيرنا بالتدخل في شؤونكم.. الدول تتحرك ضمن ما تقتضيه مصالحها”.