الجمعة 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 21 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخوري خلال لقائه نظيرته البرتغالية: التمدّد السوري يُهدّد وجود لبنان

بدأ وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري الخوري والوفد المرافق، جولة في البرتغال، بدعوة من مركز الشمال الجنوب لمجلس أوروبا بعد انضمام لبنان كعضو مراقب فيه، حيث كانت المحطة الأولى في ليشبونة حيث التقى الخوري نظيرته ريتا آلاركاو في مبنى الوزارة.

بعد مراسم الاستقبال، وضع الخوري نظيرته في أجواء الوضع الراهن في لبنان بعد الأزمة الاقتصادية التي ألمّت به، فيما تطرق البحث إلى تفاصيل وضع الجسم القضائي تحديداً ومعاناته بعدما تدنّت مستويات الأجور بسبب عوامل عدة، أبرزها الأزمة الاقتصادية وانفجار المرفأ وانفلاش النزوح السوري الذي تعدى المليونين وأربعمئة ألف نازح.

من جهتها، أعربت ألاركاو عن حبها للبنان الذي زارته منذ زمن وأُعجِبت بمدنه الأثرية وبمناخه، “وخصوصا شعبه الذي يرفض الاستسلام امام المحن ويناضل للبقاء متميزا في الشرق”.

ونقل الخوري إلى الاركاو خشيته من “التمدّد السوري الذي أصبح يُهدّد وجود لبنان”، وطالب وزارة العدل البرتغالية بـ”العمل على إيجاد سبل لمساعدة لبنان للخروج من محنة النزوح التي فاقمت سوء الأحوال المعيشية، ليس فقط بالنسبة إلى الجسم القضائي، بل انعكست ارتداداتها على المستويات المعيشية للأفراد في لبنان”.

واتفق الطرفان على “استمرار التواصل بهدف التعاون للوصول الى حلّ يساعد في حلحلة الأزمات التي تم التطرق إليها في الاجتماع، وعلى التعاون على الصعد كافة، وخصوصًا على صعيد مشاريع التحديث وإمكان تبادل الخبرات”.