السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخولي معزياً بضحاياً حريق بشارة الخوري: لتطبيق شروط السلامة العامة

أعرب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي، في بيان، عن أعمق التعازي لعائلات وأحباء العمال الثمانية الذين فقدوا حياتهم في الحريق المروع في مطعم “بيتزا سيكريت” في منطقة بشارة الخوري عشية عيد العمال، معتبرا ان “هذه المأساة هي تذكير صارخ بأهمية إعطاء الأولوية للسلامة العامة”.

ولفت الى أن “التقارير الواردة عن تسرب غاز أدى إلى انفجار ثم اختناق لاحقاً، تثير مخاوف جدية وهي تسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى اتخاذ تدابير السلامة المناسبة في أماكن العمل بحيث يفتقد معظم المطاعم والمصانع والورش الى شروط السلامة العامة، وهذا الامر تتحمل مسؤوليته الحكومة والاجهزة التابعة لها خصوصا المعنية في اعطاء التراخيص المطلوبة”.

ورأى الخولي إن “الاستجابة السريعة لفرقة إطفاء بيروت تستحق الثناء. ومع ذلك، فإن التقارير الأولية التي تشير إلى هروب العمال الى غرفة خلفية تؤكد الحاجة الماسة إلى المعدات المتقدمة المتاحة بسهولة وبروتوكولات السلامة المناسبة في جميع أماكن العمل”، مطالبا ب”تحقيق شامل في سبب الحريق وبروتوكولات السلامة في هذا الحادث، والى مراجعة وطنية لمعايير السلامة في المطاعم وجميع أماكن العمل في جميع أنحاء لبنان، والى زيادة الاستثمار في تدريب رجال الإطفاء والمستجيبين لحالات الطوارئ وعمليات التفتيش الإلزامية للسلامة من الحرائق وإنفاذ لوائح السلامة”.

واعتبر أننا “مدينون للضحايا وأسرهم بضمان عدم تكرار مثل هذه المآسي مرة أخرى، والمطالبة بالعدالة للضحايا وعائلاتهم يجب أن تكون السلامة العامة ورفاهية العمال من الأولويات غير القابلة للتفاوض، لا سيما في ما يتعلق بمنح التراخيص للمطاعم، وتطبيق شروط السلامة العامة بشكل عام، بما في ذلك وجود مخارج طوارئ”.

وختم الخولي: “لا يجوز ان يتحمل العمال واسرهم مثل هذه المآسي المروعة بسبب عدم تطبيق القوانين والشروط المفروضة للسلامة العامة وبغياب قدرة الدولة على تأمينها من اجل سلامة عمالنا”.