برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدكاش: لا نستطيع السكوت عن الوضع الذي نعيشه

تفقّد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب شوقي الدكاش بئر المياه في بلدة عين الريحانة التي تعاني من الإنقطاع الشبه الدائم للمياه، بسبب عدم توفر مادة المازوت لتشغيل المولد ونقل المياه إلى المتن وبيروت. وكان في إستقباله رئيس بلدية عين الريحانة فنسان البستاني ورئيس بلدية عينطورة لبيب عقيقي وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير.

وبعد ترحيب من البستاني بزيارة النائب الدكاش للإطلاع على الأوضاع في البلدة “ومنها إنقطاع المياه التي تسبب معاناة للأهالي في كسروان”، تحدّث الدكاش فقال: “أتينا نرفع الصوت ونقف إلى جانبكم لكي نستطيع تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها كل اللبنانيين. هذه المنطقة تتمتع بمياه جوفية كبيرة وهذه نعمة كبيرة أعطانا إياها الرب، ونحن نعطي المياه لأهلنا في المتن وجبيل وبيروت وهذا حق لهم، لكن هل يعقل في هذا الوضع الذي نمر به أن تمر المياه على عشطان؟”.

ودعا إلى “تعاون الجميع في المنطقة من نواب ومسؤولين ورفع الصوت لحل المشكلة، لأن المسألة ليست سياسية ولا نكد سياسي بل هي مصلحة عامة لكل الناس الذين يجب أن نقف إلى جانبهم”، مشيراً إلى أن “المشكلة تتمثل بتأمين مادة المازوت والمولدات الكهربائية التي تؤمن الكهرباء للبئر من خلال ضخ المياه”، مؤكدا أن “ألاهالي لا يستطيعون تحمّل انقطاع المياه، لاسيما أن كمية المياه الموجودة في كسروان كبيرة جداً، لكن يجب إدارة الأمر بشكل جيد عبر تأمين مادة المازوت والمولدات لمحطات المياه في المنطقة”.

وبعدما تفقد الدكاش محطة المياه في بلدة جعيتا، إنتقل الى المجلس البلدي حيث كان في إستقباله رئيس البلدية وليد بارود والأعضاء ومخاتير المنطقة. وسأل بارود الدكاش: “هل يعقل أن تعاني جعيتا الغنية بمصادر المياه من انقطاع المياه بسبب الإنقطاع الشبه الدائم للتيار الكهربائي”، ودعا إلى “إيجاد حل سريع للمشكلة”.

بدوره دعا الدكاش “إما إلى تأمين المياه والكهرباء لضخ المياه إلى المتن وكسروان، أو تأمين مولدات لبلدة عين الريحانة للتمكن من ضخ المياه إلى سهيلة والبلدات المجاورة لتأمين 15 ساعة ضخ”، وقال: “أتينا نرفع الصوت للقول أن هذه المنطقة التي تدفع الضرائب وتؤمن بالدولة ومؤسساتها، ويوجد فيها معمل الزوق الحراري الذي نتحمل منه التلوث، وأنعم عليها الله بالمياه الجوفية، نطالب بتأمين الكهرباء والمياه من المضخة الموجودة التي هي من حقنا، ونؤكد أننا نريد تأمين المياه إلى المتن وبيروت، لكننا لا نستطيع السكوت عن الوضع الصعب الذي نعيشه، وإنقطاع المياه عن أهالي المنطقة”.

وناشد المسؤولين “إيجاد حل سريع لتأمين الكهرباء لكي لا تنقطع المياه عن جعيتا، وضخ المياه إلى خزان بلدة سهيلة الذي تستفيد منه كل المناطق المجاورة للخزان”، وقال محذراً: “سنرفع الصوت دائما ولن نرض إلا بتأمين المياه لأهل كسروان والمتن وبيروت”، ودعا إلى “تعاون نواب كسروان من أجل تخفيف معاناة الناس فيها”.