الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الراعي: أصبحنا "مسخرة" للدول.. وهذا ما طلبه الفاتيكان وفرنسا

شدد البطريرك المارونيّ مار بشارة بطرس الراعي، على أننا “أصبحنا مسخرة للدول بسبب بعض السياسيين”، لافتًا إلى أنّه “لا يحق لأحد أن يلعب بمصير الشعب ولا يحق لأحد أن يهدم لبنان”.

البطريرك الراعي كشف أمام وفد من نقابة الصحافة، أنّ الفاتيكان وفرنسا طلبا منه أن يعمل داخليًّا مع باقي المكوّنات، قائلًا: “سنتكلّم مع الجميع من دون استثناء حتى مع حزب الله، والحراك سيبدأ من اليوم”، مشيرًا إلى أنّ زيارته إلى فرنسا كانت ناجحة، وأنّه لمس رغبة منها بالإسراع بانتخاب رئيس.

كما أشار البطريرك الراعي، إلى أنّه “على رئيس مجلس النواب الدعوة إلى جلسة قبل شهرين من انتهاء الولاية، ولكن نحن نتميّز بمخالفة الدستور”.

هذا ونقل النقيب عوني الكعكي الذي ترأس وفد نقابة الصحافة، عن البطريرك أنّه وبعد الاتفاق بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر والكتائب اللبنانية وبعض المستقلين على اسم واحد، دعا إلى الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية ووعد بالقيام بالاتصال بجميع الأطراف بمن فيها الثنائي الشيعي، مؤكدًا أنّ التواصل مع الرئيس بري لم ينقطع في يوم من الأيام.

أما عن صلاحيات رئيس الجمهورية، فقال الراعي إنّه بمجرد فراغ كرسي بعبدا، فقد تعطلت كل الدولة، مشددًا على أن الوضع لم يعد يُحتمل والهجرة في ازدياد كبير، لافتًا إلى أنه لم يدع إلى مؤتمر دولي، بل قال إنه في حال تعثّرت الأمور سندعو إلى مؤتمر دولي.

كما استقبل البطريرك الراعي النائب إيهاب مطر، الذي هنّأه بالسلامة بعد زيارته الأخيرة إلى فرنسا كما عرض لهموم اللبنانيين ولضرورة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية.

وبعد اللقاء قال مطر: “تداولت مع صاحب الغبطة في الأزمات الحالية، من أزمة الشغور الرئاسي، إلى الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والمالية، كما تمنيت أن يستفيد لبنان من المناخات الإيجابية في المنطقة، وأن يسترجع علاقات الثقة مع المجتمع الدولي. كما أكدت لغبطته ضرورة الدعوة إلى عقد جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية حتى تستقيم الحياة الدستورية وخصوصًا أننا أمام استحقاقات مهمة، منها انتهاء ولاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مع التشديد على الخيار الديمقراطي في كل الاستحقاقات تحت سقف الدستور واتفاق الطائف، وأكدت ضرورة العيش المشترك والحفاظ على السلم الأهلي”.