الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الراعي: الوطن في خطر.. والشعب يتلقّى الضربات

أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أمام وفد كتائبي برئاسة النائب سليم الصايغ زاره للتهنئة بالاعياد، “أن البطريركية تلتقي تماماً مع “الكتائب اللبنانية” في مواقفها، لأن ما يعنيها لبنان”، محذّراً من “أن الوطن في خطر، لأن الدستور في مكان ونحن ذاهبون الى مكان آخر”، مبدياً أسفه “لأن الشعب يتلقى الضربات ولا يحق للكتل النيابية أن تستمر بما تقوم به في موضوع رئاسة الجمهورية”.

الراعي أضاف: “نحن نتكلم كبطريركية، نتكلم نفس لغة الكتائب، ولا نريد أن تطغى المصالح الشخصية على المبادئ الوطنية وأن يكون الولاء للبنان”، مؤكداً “أن الطريقة التي تجري فيها عملية انتخاب الرئيس خطأ”.

كما اعتبر “ان الاعتداءات على الأراضي في رميش غير مقبولة”، مذكّراً بما حصل في لاسا، ومشيراً الى “أن السلطات المعنية، أبلغتهم انها غير قادرة على القيام بشيء”، وأضاف: “عندما سألنا: ألا يوجد قانون؟ أجابوا يوجد، ولكن لا نستطيع تطبيقه”.

كان الصايغ، ألقى كلمة تهنئة للمناسبة، مشدداً على “الدور الوطني والتاريخي لبكركي”، مثنياً على “مواقف غبطته الوطنية التي تصب في مصلحة لبنان واللبنانيين”.

ومن الزوار للتهنئة بالأعياد أيضًا، وفد المؤسسة المارونية للانتشار برئاسة شارل الحاج، النائبة غادة أيوب، فرئيس الهيئات الإقتصادية محمد شقير.