السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الراعي يُطلق "أوّل صرخة" مع أهل الجنوب: لا نريد حربًا تدمّر بيوتنا وتهجّرنا

أوضح البطريرك بشارة الراعي، “أنّنا يوم الخميس الماضي قمنا بزيارة مدينة صور، وقد فرح بها الرّأي العام الدّاخلي والخارجي وتوسّم بها خيرًا وطنيًّا”، لافتًا إلى أنّ “الزّيارة حُصرت بمدينة صور، حيث التقنيا المرجعيّات الرّوحيّة الجنوبيّة والقائد الأعلى لليونيفيل. ومن خلال هذه المرجعيّات، أعلنّا تضامننا مع كلّ أهلنا في الجنوب”.

وأشار، خلال ترؤّسه قدّاس الأحد في بكركي، إلى أنّه “نُظّمت 5 محطّات، الأولى في الكاتدرائيّة المارونيّة، الثّانية في كاتدرائيّة الرّوم الملكيّين الكاثوليك، الثّالثة في كاتدرائيّة الرّوم الأرثوذكس، الرّابعة في دار الإفتاء للطّائفة الشّيعيّة، والخامسة في دار الإفتاء للطّائفة السّنيّة. وختمنا الزّيارة في مدرسة قدموس للأباء المرسلين الموارنة”.

وركّز الرّاعي على أنّ “من هذه الأمكنة، حيّينا أهالي الجنوب الأعزّاء في مدنهم وقراهم، على الرّغم من الغصّة في القلب، بسبب القصف الإسرائيلي الدّائم على هذه البلدات، وعيش أهاليها في قلق مصيرهم”، مبيّنًا “أنّنا قلنا للأهالي إنّ تضامننا معهم يشمل كلّ حاجاتهم، وأوّل صرخة نطلقها معهم: نحن لا نريد حربًا تدمّر بيوتنا وتقتل أطفالنا وتهجّرنا”.

وتابع الراعي: حكام الدول الذين يمدّون المتحاربين بجميع الأسلحة الهدامة قلوبهم من حجر، وهذه حال المجلس النيابي عندنا، الذي يخالف المادة ٤٩ من الدستور.