الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السفير الياباني: اليابان مستعدة لمواصلة دعمها للبنان وشعبه

أشار السفير الياباني في لبنان “اكوبو تاكيشي ” إلى أنّ “مستقبل اي فرد يعتمد على جودة التعليم المقدم للأطفال والشباب، معربًا عن سعادته برؤية المدارس الرسمية مفتوحة وان الطلاب عادوا اخيرا الى المدرسة”.

كلام السفير جاء خلال افتتاحه مشروع تجهيز مدرسة إيلات الرسمية بغرف جاهزة وطاقة الواح شمسية وبطاريات ومكيفات، الممول من الدولة اليابانية، والذي تنفذه المنظمة الدولية للهجرة، بالشراكة مع جمعية “عكارنا” وبالتعاون مع البلدية، والمجتمع المحلي، خلال احتفال اقيم بالمناسبة.

ولفت الى أنّ “ان الانجاز الذي نحتفل به اليوم يندرج ضمن إطار تعزيز الاستقرار بالطاقة المتجدد في القطاعات الرئيسية في لبنان، وضمان استمرارية القطاعات الحيوية اليومية خلال هذه الأزمات”، ذاكرًا أنّ اليابان موّلت تركيب انظمة طاقة شمسية في 122 مدرسة رسمية وفي المستشفيات الحكومية، ومصانع وشوارع واماكن عامة في جميع انحاء البلاد”.

وإذ قال: “أود أن اكرر ان الطاقة المتجددة يمكن ان تشكّل محركًا رئيسيا، لتعافي لبنان وتنميته”، أكّد تاكيشي أنّ “اليابان مستعدة لمواصلة دعمها للبنان وشعبه خلال هذه الأوقات الصعبة، وستواصل التعاون مع الجهات الفاعلة المحلية والدولية سعيًا لنمو لبنان وشعبه المستدام”.

في السياق نفسه، قال السفير الياباني: “لطالما اشتهر لبنان بتمايزه التعليمي، ومدارسه، وجامعاته الرائدة، في هذه المنطقة. الوصول الى التعليم اليوم اكثر من اي يوم مضى، يمثّل تحديًا في أزمة غير مسبوقة، التي يمر بها لبنان، وما نجم عن جائحة كورونا، لذلك نعمل لضمان فرص تعليم متكافئة، وايجاد بيئة تعليمية مريحة للجميع، عبر هذا المشروع”، مضيفًا أنّ “مساهمتنا لن تسهم في تعزيز قدرة المدرسة لإستقبال عدد اكبر من الطلاب فحسب، بل تحد من ازمة الكهرباء المستمرة في السنة الدراسية”.