الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السيناريو الآمن يتكرّر في قصر العدل.. سلامة: "نزاهتي تحميني"

يتكرر نفس السيناريو الآمن لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة في قصر العدل. فبعد إفادته السريعة والمريحة إثر صدور مذكرة التوقيف الدولية الصادرة عن القاضية الفرنسية أود بوريسي، زار سلامة أمس قصر العدل، بدعوة أيضًا من المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان، للاستماع إليه بشأن مذكرة التوقيف الألمانية، الصادرة بحقه والمتضمنة اتهامات بجرائم اختلاس وغسل أموال وتبييضها مع تهرب ضريبي.

مصدر مقرب من سلامة نقل عنه لصحيفة “نداء الوطن” “اطمئنانه لسير العملية القضائيّة في لبنان”، وأنه “لا يحتمي بأيّ جهة سياسيّة ولا يعرف من يقصدون بكلمة “منظومة” التي تضحكه، بل إن حمايته نابعة من نزاهته ومهنيته فقط”، وفق المصدر.

في المقابل، أكدت مصادر قانونية أنّ ملاحقات سلامة وآخرين ستستمر في عدد من الدول الأوروبية بغض النظر عن مآلات العملية القضائية اللبنانية، موضحة أنه “بات لدى القضاة الأوروبيين ما يكفي من معطيات عن الحماية السياسية والقضائية اللبنانية لحاكم مصرف لبنان”.