الشارع يغلي.. شيء كبير يُحضّر بدءا من السبت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم يعد خافيا ما يدور على ألسنة الناس في الشارع انّ “شيئا كبيرا” يحضّر على مستوى التحركات الشعبية المرتقبة السبت المقبل،

وفي هذا السياق، قالت مصادر مطلعة على التحضيرات ان هذا الامر ليس مستغربا لان الحكومة لم تقم باي اجراء يهدّئ من روع الشارع بل المعالجات كانت متواضعة جدا، مقابل اقفال المؤسسات، حالات الصرف الجماعي، الغلاء الفاحش…
واعتبرت المصادر ان مطلب الانتخابات النيابية المبكرة تأتي في اطار رفع السقف، معتبرة ان مطالب الشارع اليوم اصبحت مختلفة عما كانت عليه في 17 تشرين الاول الفائت، موضحة ان القضية لا تتوقف على انتخابات مبكرة لان الشعار الاساسي سيكون رحيل السلطة باجمعها، وهذا ما رمز اليه  التوجه الى منازل النواب الاسبوع الفائت، الامر الذي سيتوسع في المرحلة المقبلة.
وكان لافتاً  ان المتظاهرين باتوا يتفنون بتحركات تزعج وتحرج الطبقة الحاكمة، على غرار ما شهدناه في اليومين الماضيين من محاولة الوصول الى الشارع المؤدي الى القصر الجمهوري.

حكومياً لا زالت أوسط السراي تتأرجح من الترقب من تداعيات قانون قيصر على مفاعيل عمل الحكومة، وتارة بين محاولة عمل سبق حكومي إن صحت التسمية يهدف إلى إراحة الشارع والحد من حالة الغليان.

 

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً