الشامسي من راسنحاش: الإمارات لم تزرع إلا الخير في لبنان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي أن “دولة الامارات هي دولة محبة للبنان، ولم تزرع الا الخير في هذا البلد، ووجودي بينكم هو بناء على التوجيه السياسي من حكومة بلدي، وكل جهدنا هو في سبيل خدمة الناس وفي سبيل المشاريع الخيرية والانمائية والانسانية في لبنان”.

جاء كلام الشامسي خلال مأدبة غداء أقامها على شرفه رئيس “مؤسسة كميل مراد الانسانية” كميل مراد في دارته في بلدة راسنحاش، لمناسبة زيارته لوضع الحجر الأساس ل”ملعب الامارات عام زايد 2018″ بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية.

شارك في المأدبة إلى الشامسي والوفد المرافق، وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، ممثل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل نجم خطار، عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب فادي سعد ، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن سعدالله الحمد، محافظ بعلبك – الهرمل بشير خضر، عضو المكتب السياسي لـ”تيار المستقبل” منسق عام البترون وجبيل جورج بكاسيني، المدير العام لهيئة “أوجيرو” عماد كريدية، رئيس بلدية راسنحاش ايهاب قلاوون، العميدان المتقاعدان راغب قلاوون وعميد حمود، رئيس مجلس إدارة مستشفى خلف الحبتور في عكار الدكتور ربيع الصمد، المشايخ احمد بريمان، غسان كنعان ووليد خضر، إضافة إلى ممثلي تيارات سياسية وشخصيات وفاعليات وطاقم السفارة الإماراتية.

مراد

ورحب مراد بالشامسي “في بلدته ومنطقته وبين أهله”، وقال: “منذ أسبوعين أطلق سعادة السفير الشامسي سلسلة مشاريع، وها هو اليوم يكرمنا ببداية هي عبارة عن خميرة المشاريع الآتية، وسيضع الحجر الأساس لملعب لبلدتنا، وكل البلدة تقول لك شكرا يا سعادة السفير، شكرا لمن تمثل، لأن دولة الامارات تعنينا وتعني لنا الكثير كونها تحتضن ابناءنا وتؤمن لهم فرص العمل”.

ثم أعلن عن تقديم عقار من 23 ألف متر مربع ل”مؤسسة الشيخ زايد” لإقامة مستشفى لبلدة راسنحاش والجوار.

الشامسي

أما الشامسي فاستهل كلمته قائلا: “أنقل اليكم تحيات القيادة الاماراتية وتحيات الشعب الاماراتي، كما انقل لكم تحيات الرئيس الحريري الذي التقيته امس على هامش حفل الاستقبال في السفارة السعودية، وانا اليوم هنا بينكم، ولا يمكنني ان ازور هذه المنطقة من دون زيارة ابو عبدالله (كميل مراد)، وهو صديق ورجل محب وفاضل، قدم الخدمات لكل انسان في لبنان، سواء في منطقته او خلال تواجده في المملكة العربية السعودية الشقيقة. أملنا ان يكون وجودنا وجود خير ووجودا يجمع ولا يفرق، وهذا المشروع هو للجيل القادم وللشباب، وقد تأخر لأسباب بسيطة”.

أضاف: “دولة الامارات هي دولة محبة لهذا البلد، وهي لم تزرع الا الخير في هذا البلد، ووجودي بينكم هو بناء على التوجيه السياسي من حكومة بلدي، وكل جهدنا هو في سبيل خدمة الناس وفي سبيل المشاريع الخيرية والانمائية والانسانية، وهناك أكثر من 100 مشروع قدمناه منذ 3 سنوات. احتفالنا هذه السنة بمئوية الشيخ زايد تعني الكثير للامارات، واليوم أنا موجود هنا، وغدا قد نكون في طرابلس والاسبوع المقبل في البقاع او عكار، ومن هنا اؤكد ان سعينا لهذا البلد هو دائما سعي للخير”.

وختم مثمنا “جهود صاحب الدعوة وعطاءاته”، وشاكرا له دعوته.

ثم انتقل الجميع لوضع الحجر الأساس للملعب، وأزيح الستار عن لوحة تذكارية في الموقع.

 

المصدر الوكالة الوطنية للاعلام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً