السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصادق لصوت بيروت انترناشونال: تكتل التغييريين في حالة جمود

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

أوضح النائب التغييري وضاح الصادق في حديث لصوت بيروت انترناشونال أن انسحابه من كتلة التغييريين كانت لأسباب واضحة.

وقال: “انا اؤمن بالعمل الجماعي ونحن اتينا من اماكن وبنظرة اقتصادية وسياسية مختلفة ولذلك طالبنا من اول يوم ان يكون لدينا امانة سر ومكتب دعم و الية عمل والية تصويت لكن بعض الزملاء رفضوا هذا الطرح”.

وإذ أشار الصادق الى انه لم يعد هناك اجماع بين النواب الـ١٣ حول مختلف الامور قال عندما لمست بان الامور لا تسير في الطريق الصحيح وهناك عرقلة والناس تنتظر منا الكثير كنواب تغييريين فضلت ان انسحب من التكتل مؤكداً ان التنسيق الدائم مستمر بين النواب التغييريين”.

وفي حين أوضح الصادق أن لدينا أهداف كثيرة والمطلوب منا الكثير واللبنانيون يطالبوننا ويسألوننا عما قمنا به في الفترة القصيرة التي مرت لفت الى ان الحلول تستغرق وقتاً، مؤكداً أن الأولويات هي للحياة اليومية للمواطن، متأسفاً انه بدل ان يكون الانكباب على تشريع قوانين تخدم البلد وتعبد الطريق للوصول الى وضع اقتصادي افضل نضطر الى التركيز على الحياة اليومية للمواطنين الذين يمرون بوضع سيئ جداً وفي نفس الوقت نحاول كسر الجليد بانتخاب رئيس للجمهورية مؤكداً ان المهمات كثيرة وصعبة وتستغرق وقتاً طويلاً .

وعن مرشحه لرئاسة الجمهورية، قال: “نحن كجبهة معارضة لبنانية التي تأسست منذ سنتين بعد تفجير مرفأ بيروت أعلنا منذ اليوم الأول بأن ميشال معوض ونعمت افرام وسامي الجميل هم الحلفاء الطبيعيين المرشحين لرئاسة الجمهورية”.

وأضاف: “أنا بدايةً أكدت أنني مع اجماع التكتل لكن عندما لم يعد لدى التكتل مرشح جدي انسحبت منه وعدت الى خيار ميشال معوض مع العلم ان هذا الموضوع غير سهل وبالتالي يجب ان يكون لدينا استراتيجية وعدة احتمالات لاكثر من اسم لرئيس للجمهورية”.

وإذ أكد أن تكتل النواب التغييريين لم ينفرط، أشار الى ان التكتل حالياً في حالة جمود لكن التنسيق مستمر.