السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العاصفة تشتدّ جنوبًا.. والسيول تغمر الطرقات

تشتد العاصفة جنوبًا وتمطر بردًا على الساحل، وأغرقت زورقًا في حوض ميناء صيدا القديم، وفق ما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”.

وشلّت العاصفة التي تضرب لبنان حركتي الملاحة والصيد البحري في مرفأ صيدا للمرة الأولى هذا الموسم. ولم يتمكن صيادو الأسماك من الخروج في رحلة إبحارهم المعتادة، فلازمت قوارب الصيد ميناءها، ورغم ذلك لم تسلم من الأنواء وقوة الرياح التي ضربت حوض الصيادين.

وغمرت السيول عددًا من الشوارع والطرقات في أكثر من منطقة جنوبًا، فأعاقت حركة السير، وأدت إلى تعطل عدد من السيارات، وعملت فرق الدفاع المدني على سحبها. وكانت العاصفة تجددت فجرًا مصحوبة برياح قوية وبرق ورعد، فتساقطت الأمطار بغزارة على الساحل تخللتها بين الحين والآخر زخات كثيفة من حبات البرد، فيما سجل انخفاض كبير في درجات الحرارة في المناطق الجبلية القريبة ولا سيما في شرق صيدا، بينما مهدت موجة الصقيع والضباب الكثيف الذي لف منطقة جزين، لوصول الثلوج التي بدأت تزحف من على قمم التومات ونيحا المطلة عليها باتجاه المناطق الأقل ارتفاعا.