“القوات”: فرنجية لن يساوم على ظهر المصالحة مستقبلًا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوضحت مصادر “القوات اللبنانية” انّ الاجتماعات التي لم تتوقف منذ 4 سنوات مع “المردة”، كان لها الدور الأبرز في تقريب موعد اللقاء وليس أداء الوزير باسيل فقط.

وفي حديث الى “الجمهورية”، كشفت المصادر عن انّ الاتفاق الأوّلي وغير المكتوب حتى الآن بين “المردة” و”القوات” سيسهر الطرفان على تطبيقه حرفيّاً. وكشفت أيضاً عن أنّ القوات اللبنانية تتأكد يوميّاً، خصوصاً بعد مقاربتها لأداء فرنجية في الفترة الماضية، من أنّ رئيس تيار “المردة” رجل مبدئي ملتزم ومسؤول ولن يساوم “على ظهر المصالحة القواتية – المردية مستقبلاً”.

الى ذلك تشير المصادر نفسها الى أنّ جعجع، وإذا لم يكن رئيساً للجمهوريّة في حال عدم فوز المحور الذي يناصره، فإنه قد يتمكن من المساهمة في إيصال فرنجية بعد 4 سنوات الى بعبدا. أمّا “القوات” فستتضاعف مكاسبها، كما في الانتخابات النيابية الأخيرة بعد مصالحتها مع “التيار الوطني الحر”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً