الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

القوات: لا لحوار يقفز فوق الاستحقاق الرئاسي

أشارت مصادر القوات اللبنانية في حديث لـ “نداء الوطن” إلى أن توجيه الدعوة الى العشاء في السفارة السويسرية أتى تحت عنوان “المناسبة الاجتماعية”، لكن بعدما تبيّن أنّ الأمور أخذت طابع “المناسبة السياسية” تقرر عدم المشاركة في العشاء “إيماناً بأنّ الأولوية الآن هي لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، في حين أنّ الأطراف المدعوة من الجانب الآخر معروف موقفها مسبقاً في تعطيل الاستحقاق الرئاسي، ولذلك كان لا بد من رفض أي محاولة لحرف الأنظار عن أهمية وأولوية هذا الاستحقاق تحت أي عنوان من العناوين”.

ولاحقاً، أعلنت الدائرة الإعلامية في “القوات اللبنانية” أنه بعدما تحوّلت مقاربة لقاء العشاء في السفارة السويسرية من مناسبة “محض اجتماعية” إلى “طاولة حوار يتمّ التحضير لها داخل البلاد أو خارجها في هذا الظرف بالذات، طلبت “القوات” من النائب “ملحم” رياشي الاعتذار عن المشاركة في هذا العشاء”.

وأضافت: ‘البلاد بحاجة إلى انتخابات رئاسية تعيد الاعتبار لدور المؤسسات الدستورية تحت سقف الدستور، وتعيد تصحيح الانقلاب على اتفاق الطائف، وليس الىحوارات عقيمة لا تؤدي الى أي نتيجة”، مع التشديد على وجوب ألا يأتي أي حوار “من أجل القفز فوق استحقاق بأهمية الاستحقاق الرئاسي”، وعلى ضرورة أن يسبقه “ورقة عمل تلتزم بالدستور واتفاق الطائف والمرجعيات الدولية والعربية والثوابت اللبنانية ليجري الحوار على أساسها”.