استمع لاذاعتنا

اللبنانيون يحيون ذكرى ثورة 17 تشرين قرب برج إيفل في باريس

تجمع العشرات من أبناء الجالية اللبنانية في فرنسا عند نقطة قرب برج إيفل، بمناسبة ذكرى 17 تشرين، رافعين الأعلام اللبنانية ومنشدين النشيد الوطني ومطلقين هتافات داعمة لحراك الناشطين في لبنان. كما عقدوا حلقات دبكة على وقع اغان وطنية، مؤكدين استمرار حراكهم حتى تحقيق الأهداف.

وألقيت كلمات شددت على ضرورة “محاسبة الفاسدين والسارقين واسترداد المال المنهوب ومحاكمة المسؤولين عن انفجار 4 آب”.

ليوم عادت ساحة الشهداء لتلبس أبهى حللها لإحياء الذكرى السنوية الاولى لانطلاق انتفاضة 17 تشرين. وفي الموازاة، توجّهت وفود من مختلف المناطق اللبنانية للمشاركة في الاحتفال المركزي. من ساحة صور إنطلقت مجموعة من الثوار باتجاه ساحة الشهداء، كما انطلقت مجموعة أخرى من تعلبايا للمشاركة بالاحتفال الرسمي حيث ستضاء شعلة الثورة. كما عمّت الاحتفالات والمسيرات مختلف المناطق.

وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن تواصل توافد الحافلات التي تقل الوفود الشعبية من مختلف المناطق الى ساحة الشهداء، رافعين الإعلام اللبنانية واللافتات ومكبرات الصوت، على وقع الأغاني والأناشيد الوطنية في ذكرى 17 تشرين.

وكانت كلمات للمناسبة من منظمي الاحتفال، شددت على “مواصلة الثورة واستمرارها بقوة اكبر حتى اسقاط المنظومة الحاكمة واستعادة الاموال المنهوبة.