الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"المؤتمر المسيحي الدائم": لإنقاذ الإنتخابات البلدية من الإلغاء او التأجيل

أعلن “المؤتمر المسيحي الدائم”، في بيان، أنه “مع اتضاح معالم الإتجاه العام شيئاً فشيئأً إلى  إلغاء الإنتخابات البلدية والإختيارية وحرمان الشعب اللبناني من هذا الحق الدستوري للمرة الثالثة على التوالي، تتجه الأنظار إلى الجلسة التشريعية المقبلة التي ستشهد كما هو مرجح ارتكاب هذه الجريمة ضد لبنان واللبنانيين”.

وأضاف: “أمام هذا المعطى الخطير، فإن المؤتمر المسيحي الدائم باسم الجمعيات والمؤسسات والروابط التي تشكله والممثلة لجميع المذاهب المسيحية في مختلف الميادين، يناشد جميع المسؤولين وعلى رأسهم الوزراء والنواب عدم المشاركة في هذه الجريمة، والدفع فعلياً وسريعاً باتجاه إقامة هذه الإنتخابات مهما كانت التحديات، مع ضمان أمن الناخبين سواء بتأجيل الإنتخابات حصراً في المناطق الساخنة من الجنوب أو بتأمين مراكز اقتراع بديلة في المناطق الآمنة”.

وأهاب “بجميع المخلصين وأصحاب الضمير الحي والحس الوطني أينما وجدوا، رفع الصوت عاليا للمطالبة بالحفاظ على هذا الإستحقاق الدستور ومنع تمرير هذا القرار قبل فوات الأوان”، مجددا التأكيد على ما جاء في بيانه السابق حول هذا الموضوع، ومحذرا من أن “هذا الأمر إن حصل فعلا فسيكون المسمار الأخير في نعش الديمقراطية”.

وطالب المؤتمر “جميع المعنيين بإنقاذ الإنتخابات البلدية من الإلغاء أو التأجيل بكل الوسائل الممكنة، لأن قرار تأجيل الإنتخابات البلدية إذا ما اتخذ تحت أي حجة أو ذريعة، فهو غير مقبول، وسيكون ضربا إضافيا من ضروب احتيال السلطة على الشعب، وانقلابا واضحا وخطيرا على ما تبقى من مؤسسات الدولة وقطعاً للطريق على أي محاولة لإصلاحها وأعادة إحيائها”.