المصابة الثانية بالكورونا كانت تخضع للحجر الصحي رغم النتيجة السلبية لأول فحص أجرته

أفادت معلومات “النهار” أن المصابة الثانية بفيروس “كورونا” التي أعلن عن حالتها اليوم كانت تجلس الى جانب المصابة الأولى في الطائرة الايرانية التي وصلت بيروت في 20 شباط.

 

وأضافت المعلومات أن المريضة الثانية كانت تخضع للحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري رغم نتيجة فحص الكورونا السلبية، لكن قرب مكان جلوسها من المصابة الأولى جعل جهاز المستشفى يبقيها في الحجر لديه، ويعيد اخضاعها للفحص أكثر من مرة الى أن ظهرت نتيجة اصابتها بالفيروس.

وكانت وزارة الصحة العامة أعلنت “عن تسجيل حالة ثانية مثبتة مخبريا مصابة بفيروس الكورونا المستجد COVID-19 وهي حالة مرتبطة وبائياً بالحالة الأولى”، مضيفة أن “المصابة كانت بزيارة دينية إلى إيران دامت لسبعة أيام وعادت إلى لبنان بتاريخ 20 شباط 2020 على متن الطائرة عينها التي كانت على متنها الحالة الأولى. وظهرت العوارض بتاريخ 24 شباط 2020 وخضعت المريضة للعزل في مستشفى رفيق الحريري الجامعي منذ تاريخه ووضعها الصحي مستقر حاليا”.

المصدر النهار
شاهد أيضاً