الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المكاري: لبنان لديه مستقبل زاهر

زار وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال “زياد المكاري” غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال، يرافقه مستشاره مصباح العلي، وجال في مرافقها واطلع على أعمالها بشتى المجالات، كما التقى رئيسها “توفيق دبوسي” بحضور امين المال بسام رحولي، نائب نقيب المحررين غسان ريفي ومدير مكتب الوكالة الوطنية للإعلام في طرابلس عبد الكريم فياض.

وشرح دبوسي خلال لقاء مطول، مشاريع الغرفة، لا سيما تصور طرابلس الكبرى ومخطط المرفأ والمطار والبنى التحتية، كما دار نقاش حول رؤية المكاري الشمالية وسعيه لاستثمار قدرات وزارة الاعلام في الإنتاج والصناعة الإعلامية. كما عرض المكاري تجربته والمقترحات التي تقدم بها لوزارات عدة بينها الاتصالات والصناعة وغيرها ومع قطاع الإنتاج السينمائي في لبنان والعالم العربي خدمة لأهداف لبنانية اعلامية وسياحية وبشرية مستقبلية.

بعد اللقاء قال المكاري: “تشرفت اليوم بزيارة غرفة طرابلس، وهذه الزيارة مؤجلة في الواقع، ولعلي آخر وزير في حكومتنا يقوم بزيارة الغرفة، ولكن انا ابن طرابلس وابن الشمال، وطرابلس لها مكانة خاصة في قلبي، فتعني لي اكثر من كل الناس وهي تسكن في وجدان اهلي وأريد لها ان تكون كذلك أيضا بالنسبة لأولادي، وفي الحقيقة فإن من يأتي الى هنا عنده فرصة أن يحلم بوطن جميل، وبوطن لديه مستقبل، وبوطن قادر على ابقاء أبنائه هنا”.

وأضاف: “أمام ما اطلعنا عليه من الرئيس دبوسي شعرت أن لبنان لديه مستقبل ومستقبل زاهر، مستقبل لابنائنا الذين لا نريد ابدًا ان يهاجروا”.

وتابع: “لقد تناول الرئيس دبوسي خلال اللقاء مشاريع هي بالنسبة للبنانيين محل طموحهم ومبعث الأمل بالمستقبل المعقول والممكن، كما أننا في وزارة الاعلام طرحنا أفكارًا تشبه إلى حد بعيد ما اطلعنا عليه اليوم، ومن هنا نستنتج أننا كمسؤولين على جميع المستويات، سواء كنا في الحكومة او في القطاع الخاص او في غرف التجارة، عندنا مسؤولية ودور كبير جدا لتطوير بلدنا وتطوير مشاريعنا، فمستقبل لبنان ليس قاتمًا كما يظن الناس، بل على العكس، نمتلك الكثير من الامكانات لأننا نفكر ونحب بلدنا بدون أجندات سياسية وطائفية”.

ورأى أن “الطائفية والمذهبية والسياسة أمور أضرت كثيرًا بالبلد، فبامكاننا ان نعمل بعيدا عن هذه المواضيع التي تؤثر بشكل سلبي على يومياتنا، فأنا مثلا عندي موقع سياسي لا احيد عنه لكنني استطيع كمسؤول ان اعمل لكل اللبنانيين، وان احاور اخصامي قبل أن احاور حلفائي، ونحن هنا في بيتنا واتينا لنرى كيف يمكن لوزارة الاعلام ان تلعب دورا في إتاحة الفرصة والظروف أمام كل اللبنانيين ليروا الحقيقة كما هي، ويطلعوا على إنجازات بلدهم كما حصل معي هنا، لقد فوجئت ايجابيا بكل ما رأيت”.

وختم المكاري شاكرا دبوسي وقائلا: “هذه زيارة أولى، وسنأتي مجددا الى هنا ونعقد اجتماعات اكثر عمقًا واكثر إنتاجية”.