السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المكاري: لرئيس وفاقي يتواصل مع الاخصام قبل الحلفاء

أخبار اليوم
A A A
طباعة المقال

من المونديال الى الاستحقاق الرئاسي وحظوظ رئيس تيار المردة لانتخابه رئيسا وصولا الى واقع الاعلام، ملفات طرحتها وكالة “اخبار اليوم” مع وزير الاعلام زياد المكاري الذي التقى منذ ايام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على هامش مشاركته في القمة الفرنكوفونية التي عقدت في تونس.

مونديال قطر
في مستهل اللقاء، شرح المكاري تفاصيل التفاوض من اجل نقل مباريات كأس العالم في قطر، قائلا: منذ اليوم الاول لتسلمي مهامي في الوزارة بدأت العمل على تأمين بث المباريات عبر تلفزيون لبنان، واجرينا اتصالات مع قطر، وعولنا ان يكون الامر من ضمن المساعدات التي تقدمها للبنان، فيكون هذا البث كهبة للشعب اللبناني.
واضاف: لم ينجح التواصل بشكل دائم، لذا طلبت من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان يوجه رسالة الى امير قطر في هذا الشأن، وقد توجهت مع وزير السياحة وليد نصار الى الدوحة حيث التقينا رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني وسلمناه الرسالة، وبعد ذلك اتصل بي الجانب القطري طالبا ان نقدم عرضا، فكان ردي ان يكون الامر هبة على غرار المساعدات للجيش على سبيل المثال. فكان الرد من الشركة التي تتولى البث انها شركة تجارية ولا تستطيع ان تقدم البث مجانا، لكن هناك توصية للاهتمام بلبنان، وفي ضوء التفاوض حققنا رقما مقبولا (نحو 5 مليون دولار)، ولكن نظرا لعدم تشكيل الحكومة، وعدم انتظام عمل المؤسسات لم نستطع تسديد المبلغ.

هل هناك أمل بعد بتأمين البث؟ اشار المكاري الى انه مستمر في متابعة الموضوع مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.
وتابع: لا اشاهد مباريات المونديال، لانني اعتبر انني فشلت في هذا الملف “قرفت” ولم اشترك ، ولا اتابع.

اللقاء مع ماكرون
وبالانتقال الى الملفات السياسية، تحدث المكاري عن اللقاء مع الرئيس ماكرون على هامش القمة الفرنكوفونية، مشيرا الى ان فرنسا مهتمة بالوضع اللبناني، واكدت اصرارها على انتخاب رئيس الجمهورية، مع العلم ان هذا الامر هو مطلب المجتمع الدولي من لبنان، فلا احد يستطيع القيام بهذه المهمة عنه كي يستطيع المجتمع الدولي ان يتقدم في دعمه، كاشفا انه اذا لم يتم انتخاب رئيس في اسرع وقت ممكن، قد يتعرض لبنان للضغوط الدولية، قائلا: على اي حال هذا ما اسمعه من جميع السفراء المعتمدين في لبنان، بمعنى ان الموضوع مطروح، ولم يعد سرا .

الجلسة السابعة
وقد تزامن الحوار مع عقد الجلسة الانتخابية السابعة، حيث رأى المكاري انه لا يمكن منع رئيس المجلس النيابي (نبيه بري) من تعيين موعد لجلسة انتخاب الرئيس، فعدم قيامه بهذه الخطوة يعرضه للانتقادات، وهو بالتالي يقوم بواجبه على اكمل وجه. واضاف: لكن ما ليس مقبولا، هو استمرار الدوران في الحلقة المفرغة، التي لا بدّ من كسرها.

واشار الى ان الاصوات التي ينالها النائب ميشال معوض لا يمكن ان ترتفع، وبالتالي هذا الترشيح لم يعد مجديا ويعيدنا الى مرحلة ترشيح الدكتور سمير جعجع في العام 2014، الامر الذي ادى الى عقد نحو 45 جلسة.

وردا على سؤال، اعتبر المكاري ان “التوافق” هو ضرب للديموقراطية، لذا افضل الكلام عن “مرشح وفاقي”، لديه افكار سياسية وبرنامج واضح وعلى اساسهما يتم التفاهم مع الآخرين، قائلا: فرنجية هو الشخص الوحيد الذي ليس لديه اي مشكلة في التكلم مع الجميع.

وهل فريقكم السياسي ينزعج من دعم السعودية لفرنجية، او الاخصام السياسيين له في الداخل؟ اجاب مكاري جازما: بالعكس، هذا الامر مطلوب ويصب في نفس المنطق “الوفاقي”، فاي مرشح لا يجوز ان يكون لديه اي مشكلة في التواصل مع الدول المؤثرة في لبنان كـ: السعودية وايران وفرنسا والولايات المتحدة…وصولا الى سوريا، اي انه يستطيع ربط هذه الحلقة. كما ان اي مرشح لا يستطيع ان يتكلم مع الاخصام قبل الحلفاء لا يمكن ان يكون رئيسا واذا انتخب سيدخل البلد مجددا في ازمة جديدة.

الوضع الاعلامي
اما عن الشأن الاعلامي، فلفت مكاري الى ان عاملا جديدا دخل عالم الاعلام في السنوات الاخيرة، هو الانترنت وما انبثق عنه من مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها المواقع الاخبارية، معتبرا انه لا يوجد اي آلية تحدد كيف تكون ادارة تلك المواقع.
وقال المكاري: في اطار متابعة هذا الملف عقدت اجتماعا مع رئيس المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ للوصول الى آلية معينة وبسيطة اقله من اجل حصر عمل المواقع في انتظار صدور القانون، وهذا يعني: من يملك هذه المواقع، ومن اين تبث، هل من يديرها يستحق او مؤهل للقيام بذلك، ما هو عدد الموظفين، مقر المكاتب، تسديد متوجبات الضمان … فلا يجوز ان يكون هناك مواقع اصبحت مراجع في الاعلام، في مقابلها شخص يشغّل موقعا من خلال الهاتف الذكي بالـ COPY – PASTE من هنا او هناك… فهذا الواقع يؤدي الى ظلم.

واعتبر ان معالجة هذا الواقع قد يكون مرتبطا بقانون الاعلام الجديد الذي نعمل عليه راهنا، كاشفا في هذا السياق، اننا سحبنا بموافقة مجلس النواب القانون الذي كان يبحث امام اللجان وتحديدا لجنة الادارة والعدل، وبعد استئذان رئيسها النائب جورج عدوان نشرت القانون على موقع وزارة الاعلام وذلك بهدف حصول نقاش عام حوله في لبنان، وكل من لديه رأي في هذا الموضوع، يطلعنا عليه. بالامس كان آخر موعد لتسلم الملاحظات، وسنمدد الفترة اسبوعا اضافيا.

وختم المكاري: بناء على هذه الملاحظات، سنعقد ورشة عمل لدرسها وبالتالي الخروج باقتراح قانون عصري لاحالته مجددا الى مجلس النواب.