الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المكاري: نود ان تكون الدولة موجودة في كل مكان

زار وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال زياد المكاري ترافقه مستشارته للشؤون الفرنكوفونية اليسار نداف دار نوفل للنشر – هاشيت انطوان في المنصورية. وكان في استقبالهما المدير العام للدار ورئيس مجلس الادارة اميل تيان والمدير الاداري والمالي جان ابي مراد.

وبعد جولة في المكتبة واقسام الدار والاطلاع على عملها في ظل الظروف الصعبة في البلد، اعرب المكاري عن سروره لزيارة هذه الدار ومكتبة انطوان واعتبر “انها جزء من ذاكرة اللبنانيين، فأول مكتبة تأسست في بيروت سنة 1933 ووصلنا الى هنا رغم كل الظروف التي يمر فيها البلد، لذلك يجب زيارة هذه الدور ليكون لنا الامل بأن امورا كثيرة في لبنان لا تموت، وخصوصا تلك المتعلقة بالثقافة والنشر والحرية وحرية الرأي وهي أساس بناء لبنان”.

اضاف: “اتيت ايضا للاطلاع على الصعوبات التي تواجهها دور النشر ولنقف قدر المستطاع الى جانب هذه المؤسسات التي تضم موظفين لبنانيات ولبنانيين في زمن يهاجر فيه كثيرون. واقل ما يمكن ان نقوم به كوزارة وكحكومة ان نقف الى جانب مؤسسات كهذه. ونحن نشكر لها حسن الضيافة ووضعنا امكاناتنا في تصرفها كي تستطيع الاستمرار في هذه الظروف”.

وعن دور وزارة الاعلام والرسالة التي يوجهها للاعلاميين قال: “الرسالة اوجهها للبنانيين جميعا وليس فقط للاعلاميين بأننا نود ان تكون الدولة موجودة في كل مكان لكن الدولة بصورتها الجديدة والحديثة والمتحررة والعلمانية التي تهتم بالثقافة وبالشباب وهذا جزء من دور وزارة الاعلام، وكلنا يعرف ان صلاحيات الوزارة تقلصت مع مرور الزمن، وانا شخصيا احاول اعطاء صورة جديدة للدولة وللحكومة ولوزارة الاعلام، اما بالنسبة الى الاعلاميين فأنا الى جانبهم قدر المستطاع. وفي ما يتعلق بتلفزيون لبنان فهناك قدرة الهية وموظفون يؤمنون بالبلد ومستعدون للتضحية دائما بحياتهم وبوقتهم في ظروف صعبة جدا لاستمرار هذه المؤسسة، ونعد ان نحسن هذه الظروف كي نستمر”.

من جهته قال تيان: “نحن نتواصل مع النقابات ليكون الكتاب بسعر مقبول ولكن كلنا يعرف الصعوبات في ظل الغلاء، فيمكننا ان نحسن ولكن لا يمكننا ان نغير حقيقة الوضع المأسوي وهذه هي حقيقة لبنان اليوم على امل ان يكون المستقبل افضل”.

واشار الى ان “زيارة الوزير مكاري هي زيارة دعم معنوي وهي مهمة انما يجب ان تترجم في الواقع وعلى الارض”.