الموقوفون الإسلاميون يطلقون معركة “الأمعاء الخاوية” حتى العفو عنهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أطلق الموقوفون الإسلاميون في السجون اللبنانية معركة “الأمعاء الخاوية”، ليبدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام، حتى تحقيق مطلبهم الرامي الى إقرار قانون العفو العام، والإفراج عنهم.

وجاء اعلان الإضراب عن الطعام على غرار الإضراب الذي يمارسه أسرى الإحتلال الإسرائيلي ، عبر تسجيل صوتي عائد للموقوف في سجن رومية الشيخ خالد حبلص ، جرى تسريبه صباح أمس من داخل سجن روميه المركزي، أعلن فيه الأخير “بدء إضراب السجناء عن الطعام في كل السجون اللبنانية الى حين إقرارالعفو العام”. وقال إن “الإضراب عن الطعام حق مشروع للسجين للمطالبة بحقوقه”. وتمنى حبلص من ادارة السجون “ألا تمارس الضغط على المضربين والا تمنعهم من ممارسة هذا الحق الذي حفظه لهم القانون”.

وأكد مصدر أمني لصحيفة “الأنباء” الكويتية، أن “مئات الموقوفين بدأوا فعلا إضرابهم عن الطعام ، اعتبارا من صباح (أمس) وامتنعوا عن تسلم وجباتهم اليومية”، وكشف أن “عدد المضربين عن الطعام في سجن روميه 570 سجينا، يضاف اليهم 200 آخرون في سجن طرابلس (شمال لبنان) وحوالي 50 في سجن جزين (جنوب لبنان)”، مشيرا الى أن “إدارة السجون بدأت مراقبة هؤلاء، لاسيما الذين يعانون من أمراض، للتعامل مع الوضع”.

 

الانباء الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً