استمع لاذاعتنا

الهيئة الوطنية لشؤون المرأة رحبت بإقرار اقتراح قانون لتجريم التحرش الجنسي

رحبت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، في بيان، ب”الخطوة الإيجابية التي اتخذتها لجنة الإدارة والعدل النيابية بإقرارها لاقتراح قانون يرمي إلى تجريم التحرش الجنسي وتأهيل ضحاياه”، وأملت “أن يوضع هذا الاقتراح على جدول أعمال الهيئة العامة في أقرب فرصة في سبيل إقراره، بغية تجريم فعل التحرش الجنسي ومعاقبة مرتكبيه وتأمين الحماية والتأهيل لضحاياه”.

ولفت البيان الى ” ان هذا الاقتراح أتى جامعا ودامجا لنصوص تشريعية سبق أن أعدتها كل من النائبة الدكتورة عناية عزالدين والهيئة الوطنية لشؤون المرأة ووزارة العدل”.

أضاف البيان:” وكانت الهيئة قد قدمت في آذار الماضي إلى رئيس لجنة الإدارة والعدل جورج عدوان، نصا جامعا لمقترحات قوانين معروضة على اللجان البرلمانية المختصة، أعدته بالتعاون مع مشروع KIP في مركز الأعمال والقيادة الشاملة للمرأة في كلية العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت(AUB)، و”برنامج تمكين النساء في المشرق” Mashreq Gender Facility المدعوم من البنك الدولي.

وضمنت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية اقتراحها هذا، تحديدا دقيقا لأوجه التحرش الجنسي، وطالبت فيه بإضافة مواد على قانون العمل لضمان بيئة عمل سليمة وتوفير آليات لمكافحة ومعاقبة المرتكبين.

كما اقترحت الهيئة الوطنية توحيد الصناديق في صندوق واحد مخصص لمساعدة ضحايا العنف الجنسي والعنف المبني على النوع الاجتماعي”.