الوضع مقلق فعلاً… والحكومة لن تتسرع باتخاذ قرار جديد بالإقفال التام للبلاد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رغم ارتفاع عدد الحالات بفيروس كورونا بشكل سريع جداً، رفضت الحكومة إقفال البلد كلياً.

وأوضحت مصادر حكومية لـ”نداء الوطن” أنّ “التقارير الواردة من وزير الصحة واللجان المعنية لا تزال تؤكد أنّ الأمور تحت السيطرة ولم ننتقل من مرحلة الاحتواء إلى التفشي”.

ولفتت المصادر إلى أنّ “اكتشاف حالات إصابات جماعية في بعض المناطق ساهم في تسجيل هذا الارتفاع الكبير في عدد المصابين خلال اليومين الأخيرين”.

ورغم أنّ المصادر الحكومية لم تنكر أنّ “الأعداد المسجلة أخيراً غير مطمئنة، وتوجب اتخاذ تدابير سريعة لمنع دخول البلد في موجة تفشٍّ ثانية أخطر من الأولى”، لكنها لفتت الانتباه في الوقت عينه إلى أنّ “الوضع الاقتصادي خطير إلى درجة أنه لم يعد من السهل اتخاذ قرار بإقفال البلد مجدداً بشكل تام، ومن هنا كان القرار بتمديد فترة التعبئة العامة لأسبوعين إضافيين، وإذا ساءت الأمور أكثر قد يستدعي رئيس الجمهورية مجلس الدفاع الأعلى للانعقاد في أية لحظة، لبحث اتخاذ إجراءات قاسية تحول دون تدهور الوضع بشكل يفوق قدرة المستشفيات والطواقم الطبية على تحملها”.

ورداً على سؤال، ختمت المصادر الحكومية بالقول: “نعم الوضع مقلق لكننا لن نتسرع باتخاذ قرار جديد بالإقفال التام بانتظار تبلور الصورة أكثر خلال الأيام المقبلة”.

المصدر صوت بيروت إنترناشونال نداء الوطن
شاهد أيضاً