برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الوطني الحر" يُدين التعرّض لليونيفيل: للالتزام بالقرار 1701

صدر عن اللجنة المركزية للإعلام والتواصل في “التيار الوطني الحر”، بيان عبّرت فيه عن إدانة التيار حادثة التعرّض للكتيبة الإيرلندية العاملة ضمن قوة اليونيفيل.

التيار أكد تمسكه بالقرار 1701 كضامن دولي للاستقرار في الجنوب، وكرر دعوة جميع الأفرقاء إلى الالتزام به، مع التذكير بأنّ لبنان قد احترم هذا القرار وتقيّد به طوال عهد الرئيس ميشال عون.

أضاف البيان: يتقدم التيار بالتعزية من رئيس جمهورية إيرلندا مايكل دانيال هيغينز، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

يشار إلى أنّ الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي، كان قد أعلن أنّ جنديّ حفظ سلام، قُتل الليلة الماضية وأصيب ثلاثة آخرون في حادث وقع في العاقبية وقريبًا من الصرفند، خارج منطقة عمليات اليونيفيل في جنوب لبنان.

تيننتي تقدّم بأحر التعازي لأصدقاء وعائلة وزملاء جندي حفظ السلام الذين لقي حتفه، متمنيًا الشفاء التام والعاجل للمصابين.

كما قال الناطق الرسمي باسم اليونيفيل، أن أفكاره مع سكان المنطقة الذين ربما أصيبوا أو شعروا بالخوف في الحادث.

تابع: “حتى الآن، التفاصيل حول الحادث متفرقة ومتضاربة، ونحن ننسّق مع القوات المسلحة اللبنانية، وفتحنا تحقيقًا لتحديد ما حدث بالضبط”.