الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الوفد القبرصي لترسيم الحدود البحرية مع لبنان: لا توجد مشكلة لا يمكن حلها

قال وفد قبرصي يزور لبنان (الجمعة 28-10-2022) لإجراء محادثات حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، إن أي نزاع خلال تلك العملية يمكن حله بسهولة.

وقال المبعوث القبرصي الخاص تاسوس تزيونيس بعد لقائه الرئيس ميشال عون “لا توجد مشكلة بين لبنان وقبرص لا يمكن حلها بسهولة”.

توصل لبنان وقبرص إلى اتفاقية حدودية بحرية في عام 2007، لكن لم يصادق عليها البرلمان مطلقا، وبالتالي لم تدخل حيز التنفيذ أبدا.

حددت قبرص منطقتها الاقتصادية البحرية الخالصة قبالة إسرائيل في عام 2010. وحدد لبنان وإسرائيل رسميا حدودهما البحرية المتنازع عليها يوم الخميس بعد سنوات من المحادثات غير المباشرة بوساطة من الولايات المتحدة.

وقال عون إن الخطوة التالية بعد هذا الإنجاز ستكون ترسيم الحدود البحرية للبنان مع جارتها الشمالية سوريا واستئناف المحادثات مع قبرص الواقعة إلى الغرب.

وتم تأجيل زيارة كانت مقررة لدمشق هذا الأسبوع من جانب وفد لبناني رفيع بقيادة نائب رئيس البرلمان إلياس بو صعب إلى أجل غير مسمى بعد أن أبلغت الحكومة السورية بيروت أن هذا “ليس الوقت المناسب”.

وقال بو صعب، وهو كبير المفاوضين في ملف الحدود، اليوم الجمعة إن سوريا لا تزال تمثل الأولوية.

وأضاف للصحفيين في القصر الرئاسي أن لبنان طلب إعادة التواصل مع سوريا “ونحن لن نقدم على ترسيم وتحديد النقطة مع قبرص إلا بعد أن يحصل التواصل والتفاهم بيننا وبين سوريا”.

    المصدر :
  • رويترز