انتهاء مهلة تسليم قائد “فتح الإسلام” نفسه في عين الحلوة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يتسيد التوتر والترقب الموقف في مخيم #عين_الحلوة للاجئين الفلسطينيين في #لبنان ، حيث انتهت مهلة الساعات الست التي أعطتها القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة، في اجتماعها، كي يسلم قائد ما يسمى #فتح_الإسلام #بلال_بدر، ومجموعته أنفسهم للقوة المشتركة.

وأفيد في هذا الإطار بأنه تم تكليف مسؤولين من مجموعات متطرفة مسلحة وحركة #حماس، بنقل ما تم التوصل إليه في الاجتماع، وهو ضرورة أن يسلم بلال بدر نفسه. ورغم الأجواء الإيجابية بهذا الصدد إلا أن القيادة السياسية لم تتلق حتى اللحظة، جواباً نظراً لاحتدام المعارك في حي الطيرة.

من جانبه، قال مسؤول في جبهة التحرير الفلسطينية إن القوى المشتركة تسيطر بشكل كامل على المخيم، وإن هناك تقدما ملحوظا لقواتها باتجاه حي الطيرة، معقل بلال بدر ومجموعته المتطرفة، مشيراً إلى أنه بحال لم يسلم بدر نفسه فليس أمام القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة سوى خيار الحسم العسكري، وهم يدرسون طبيعة الحسم، بسبب تداخل المناطق في المخيم وحفاظاً على سلامة المدنيين.

ميدانياً، لا تزال أصوات القذائف الصاروخية تسمع بين الحين والآخر، في أجواء المخيم ومدينة #صيدا، جراء #الاشتباكات التي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

أما وحدات #الجيش_اللبناني فنفذت انتشاراً داخل مدينة صيدا، إلى جانب الاستمرار في تعزيز الإجراءات المتخذة على مداخل المخيم وفي محيطه.

 

 

مصادر العربية

شاهد أيضاً