الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باسيل: ما جرى ضربٌ للكيان وللجمهورية... و"أنا زلمي مسالم"

اعتبر رئيس التيار الوطني الحر، النائب جبران باسيل، أنّ ما جرى في الموضوع الحكومي ومسألة المراسيم ضربٌ للكيان وللجمهورية وليس فقط لرئاسة الجمهورية.

ودعا، بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة الراعي، في بكركي، اللبنانيين إلى “الاطلاع على المراسيم التي تضرب موقع رئاسة الجمهورية والجمهورية ككل”.

وأوضح أنّه تابع مع الراعي النقاش “حول القيام بجهد ما للخروج من الوضع الراهن ونحن منفتحون، أما إذا كان غيرنا ليسوا منفتحين فلا يمكننا إرغامهم”.

وأضاف أنّ “موقع رئاسة الجمهورية له رمزيته وتمثيله ومعناه وبالتالي سنظلّ نسعى في الداخل والخارج لإيجاد اسم لرئاسة الجمهورية يحظى بإجماع النواب”.

وفي دردشة مع الإعلاميين رداً على ما إذا كان قد انتهى الخلاف بين التيار الوطني وحزب الله عند حدود البيانات، قال باسيل: “الموضوع عندهم، أنا زلمي مسالم”.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان يطرح لقاءً مسيحياً برعاية بكركي، وإذا كان جعجع يقبل حضوره، قال إنّ الأخير “رافض لكلّ شيء لا بدّو يجي على بكركي ولا بدّو يعمل حوار”.