الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالأرقام.. المستوطنات الإسرائيلية تكشف آثار صواريخ حزب الله منذ بدء الحرب

كشف إحصاء رسمي نقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن حجم الأضرار التي لحقت بالمستوطنات الإسرائيلية قرب الحدود مع لبنان، جراء صواريخ حزب الله منذ بدء الاشتباكات في الثامن من أكتوبر الماضي.

وأشار الإحصار إلى إصابة 512 منزلاً ، فيما تراوحت الأضرار بين أضرار جزئية أو هدم كامل.

ووفقاً للإحصائيات الحديثة، فق توزعت الأرقام وفق الآتي: 131 منزلاً في المطلة، 43 منزلاً في كريات شمونة، 121 منزلاً في المنارة، 9 منازل في المالكيه، 11 منزلاً في أفيفيم”.

وتابعت “25 منزلاً في زرعيت، 37 منزلاً في شتولا، 5 منازل في حنيتا، 130 منزلاً في شلومي”.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن: “المطلة وشلومي والمنارة هي أكثر البلدات تضررا من ضربات حزب الله”.

وأردفت، نقلاً عن رئيس مجلس بلدة شلومي، قوله: “سقوط صواريخ بركان على البلدة أصبح أكثر تكرارا ونحن في خطر حقيقي”.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس بلدية كريات شمونة: “صواريخ حزب الله لم تعد هي نفسها التي نتذكرها من حروب الماضي”.

وتابعت: “تتعرض المدينة للقصف كل يوم وإذا لم تقصف المدينة فالمستوطنات المحيطة تتعرض للقصف”.

وختمت: “في كريات شمونة، في القطاع الشرقي من الحدود اللبنانية تضرر 43 مبنى وشقة منذ اندلاع الحرب”.