استمع لاذاعتنا

بالصورة: القاتل خالد التلاوي يقف إلى جانب الشهيد لؤي ملحم في الصورة المدرسية

يبتسمان، يقفان إلى جانب بعضهما البعض بحب، لا يدرك الأول أنه سيمسي قاتل لـصديقه، ولا يدرك صديقه أنه سيمسي شهيدا على يد الأول، صورة سريالية شكلت صدمة منذ انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، القاتل خالد التلاوي يقف إلى جانب زميله الشهيد الرقيب لؤي ملحم في صورة تذكارية تعود لأيام المدرسة، حيث يظهر عليهما الفرح والحماسة. وشكلت الصورة حزنا بالغا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشارها، لا سيما أن الشهيد ملحم قضى برصاصة زميله الذي يقف إلى جانبه كتفا بكتف بابتسامة بريئة، لوثها الإرهاب، إلى جانبها ابتسامة بنفس البراءة زف اليوم شهيدا للمؤسسة العسكرية.

والتلاوي هو رأس الخلية الإرهابية التي نفذت جريمة كفتون – الكورة، وقد قُتل أمس في مداهمة نفذها الجيش وأدت إلى استشهاد 4 عسكريين وهم الرقيب لؤي ملحم والمعاون نهاد مصطفى، والعريف شربل جبيلي والعريف أنطوني تقلا.

وأقيمت مراسم تكريم أمام المستشفى الحكومي في القبة للعسكريين الشهداء الأربعة المعاون نهاد مصطفى، الرقيب لؤي ملحم، العريف شربل جبيلي والعريف أنطوني تقلا الذين استشهدوا أثناء مداهمة منزل أحد الإرهابيين المطلوبين في جبل البداوي.

وبعد المراسم، انطلق موكب تشييع الشهداء الى مسقط رأس كل منهم في بلدات عكارية.