استمع لاذاعتنا

بالصور: التزام تام بالإقفال العام في صيدا وطرابلس

افادت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان صيدا التزمت صباح اليوم الأول بالاقفال العام الذي أقرته الحكومة بهدف احتواء الانزلاق المجتمعي نحو خطر اتساع رقعة تفشي وباء “كوفيد 19” المستجد بين المواطنيين وكبح فرامل عداد تسجيل حالات جديدة.

 

وبدت شوارع المدينة صباح اليوم هادئة خالية من تجمعات الاهالي الذين لازموا منازلهم وسط إقفال المؤسسات التجارية والإدارات العامة والخاصة والمصارف، وغياب الزحمة، فيما شرع اصحاب الصيدليات والافران ومخازن المواد الغذائية ومحطات الوقود أبواب محالهم لتأمين حاجات الناس الضرورية.

 

وانسحبت أجواء الهدوء على أرصفة الكورنيش البحري في المدينة الذي خلا من رواده، تخرقه بين الحين والآخر اصوات بائعي خضار من هنا وحركة عبور مركبات أو شاحنات تؤمن تفريغ حمولة لطالبيها.

 

طرابلس

التزمت مدينة طرابلس بقرار التعبئة العامة إذ اقفلت المصارف وكل المؤسسات الخاصة والتجارية والسياحية والمطاعم والمقاهي.

وبدت الشوارع فارغة من المارة، حيث التزم المواطنون منازلهم، وفقاً لتوصيات وزارة الصحة.

كما نفذت قوى الامن الداخلي حواجز متنقلة عند معظم النقاط والمناطق في طرابلس والشمال وعكار.

وتشدد العناصر على سير السيارات حسب اللوحات، كما على ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد داخل السيارة وتمنع اي سيارة تحوي اكثر من 3 ركاب.

وقد قامت قوى الامن الداخلي بوضع نقاط حواجز متنقلة عند اوتوستراد شكا، واوتوستراد دير عمار، ومداخل طرابلس والميناء، وطريق الكورة، وطريق عام زغرتا، بالاضافة لطريق عام الضنية وعدد من بلدات عكار.

وأمس، صدر عن وزير الداخلية والبلديات محمد فهي القرار رقم 582 المتعلّق بالإعلان عن الإقفال العام ضمن إجراءات التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
ويقضي القرار الصادر بتاريخ أمس الموافق فيه 13 أيار بإقفال البلاد لمدة 4 أيام اعتباراً من الساعة السابعة من مساء أمس الأربعاء حتى الساعة الخامسة من صباح الاثنين المقبل.