استمع لاذاعتنا

بالفيديو هم يريدون ٧ أيار.. والثوار يريدون إسقاط الفساد

لعل من أبرز ميزات الثورات الشعبية التي تقوم في عالمنا العربي اليوم, انطلاقها من حناجر المظلومين ومن آهات المظلومين المقهورين من وطأة الأنظمة الفاسدة التي توالت على حكمها لسنوات عديدة بصور اختلفت في المظهر واتفقت في سوء النية.

ولعل المتأمل في ثورة أحرار لبنان التي انطلقت في 17 تشرين الأول, يشنف مسمعه بشعارات “يسقط يسقط حكم الأزعر” “ثورة على الفساد” فتتجلى أمامك صورة لبنان الحر الذي حاولت عصابات الأحزاب الطائفية أن تخفيه خلف الغربال.

ويكاد المتابع يجزم ان هذه شعارات اللبنانيين, كل اللبنانيين بلا استثناء، لكن مهلاً فالغربان السوداء ما زالت تنفخ في كير الأهواء والحزبية والطائفية والمظلومية بكل ما استطاعت ولو اضطرهم ذلك الأمر للدعوة ل 7 أيار جديدة!!

فمن رأت عيناه الزعرنات المليشياوية مساء أمس على أوتستراد الرينغ وكمّ الهمجية الذي مورس على الثوار وعلى عدد من الإعلاميين..

و من يسمع أغلب المقابلات التي تجرى الآن مع المواطنين في منطقة النبطية على إذاعة الجديد ترى بعض الموتورين يتوعّدون الثوار بالرّد العكسي لثورتهم، وهم بإنتظار الأوامر!!

إلى جانب إتهام الثوار بقطّاع الطرق ورفضهم إطلاق كلمة “شهيد الثورة” على المغدور علاء أبو فخر الذي قتل على يد مرافق أحد ضباط الجيش في منطقة خلدة.

وكذلك حال زعران مليشيات حزب الله وحركة أمل في “المشرفية” بهتافاتهم” الشعب يريد 7  أيار”

إلى جانب عدد من المقاطع المنتشرة على وسائل التواصل لعناصر حزبية في مليشيات حزب الله يتوعدون فيها الشعب اللبناني الثائر على الطلم بالويل والثبور, وأنهم لا ينتظرون إلا إشارة من أصبع سيدهم.

لهؤلاء نقول لكم سيدكم ولنا وطننا, أنتم تريدون 7 أيار ونحن نريد إسقاط الفساد