الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالوثائق.. تعميم جديد من وزارة التربية

اصدرت وزارة التربية والتعليم العالية مذكرة الى المسوؤلين عن المؤسسات التربوبة حول الاجراءات الوقائية للامراض المنتشرة والمعدية وبالاخص وباء “الكوليرا”، الذي انتشر خلال الاسابيع الماضية في عكار.

أصدر وزير التربیة والتعلیم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي التعميم رقم 38/م/2022 الموجه إلى جمیع المسؤولین عن المؤسسات التربویة الرسمية والخاصة في لبنـان حول الاجراءات الوقائیة من الامراض الوبائية والمُعدية ومنها الكوليرا، وجاء فيه:

ضمن إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الصحة العامة ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسف وجمعية الصليب الاحمر اللبناني.

وعطفاً على التعميم رقم 151 تاريخ 2/12/2019 حول إلزامية صيانة الفلاتر وتنظيف خزانات المياه وإجراء فحوص مخبرية دورية على المياه.

وعطفاً على التعميم رقم 53 تاريخ 21/3/2019 في شأن الكشف الدوري على الأمراض السارية /المعدية والوقاية منها.

وحيث إن الاجراءات الوقائية لمنع انتشار الأوبئة ومنها الكوليرا واليرقان/الصفيرة أ تتطلب تضافر الجهود بين العناصر البشرية العاملة في المؤسسة التعليمية والمتعلمين/الطلاب والاهل، فإننا نطلب منكم القيام بالتالي :

1- توفیر المعلومات حول الوقایة من انتشار العدوى:

للھیئتين الإداریة والتعلیمیة وللأفراد العاملین في المؤسسات التربوية عامة:

قيام المسؤول عن المؤسسة وبالتعاون مع المسؤول الصحي فیھا بعقد إجتماع عام لجمیع أفراد المؤسسة، في أول يوم عمل يلي صدور هذا التعميم، وقبل بدء أعمال التدريس، یتم خلاله قراءة وتوضیح مضمون ھذا التعمیم ومضمون الملصق المرفق ربطاً المتعلق بالوقاية من الاسهالات الحادة بما فيها الكوليرا والصادر عن وزارة الصحة العامة ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.

للأھل :
قيام المسؤول الصحي بتنظيم لقاءات توعوية مع الاهل، فردیة أو جماعیة وفق متطلبات الوضع.

للتلامذة/الطلاب:

تكليف أفراد الهيئة التعليمية تكریس 20 دقیقة من أول حصة تعليمية خلال أول يوم تعليمي يلي صدور هذا التعميم، يجري خلالها، وبالاعتماد على الطرق الناشطة وفق الفئات العمریة للمتعلمين، توضیح المعلومات والإجراءات التي تقي من الاسهالات الحادة بما فيها الكوليرا والصفيرة بالاستناد الى مضمون الملصق ذي الصلة، مع التشديد على السلوكيات الصحّية الصحيحة (غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، التصرف السليم باستعمال المحارم وكيفية التخلص منها، الخ).

توعية التلامذة/الطلاب على عدم مشاركة الاغراض الشخصية فيما بينهم (عبوات المياه، الاكواب، الخ).

التشدید على تطبیق السلوكيات السلیمة:

تكثیف الجھود لتأكيد تنفيذ التلامذة/الطلاب لأصول غسل الیدین بالماء والصابون وبالطریقة الصحیحة.

تأمين نظافة البیئة في المؤسسة التربوية بما في ذلك طاولات التلامذة/الطلاب وكافة المرافق الصحیة خاصة دورات المياه من خلال التنظيف والتعقيم اليومي ولعدة مرات في اليوم باستخدام الكلور والتخلص من النفايات بالطرق الصحية والآمنة.

تأمين الماء والصابون والمناديل الورقية في جميع مرافق غسل اليدين، وكذلك تأمين عبوات تحتوي على سائل التعقيم في الممرات و/او داخل الصفوف والتشديد المستمر على ضرورة تكرار غسل اليدين، من خلال الاشراف والمتابعة.

تأمين نظافة وسلامة المياه في المؤسسة التعليمية وفق التعميم رقم 151 تاريخ 2/12/2019.

ملاحظة: يطلب من المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية استعمال المستلزمات التي وزّعت من قبل الوزارة من مواد تعقيمية وصابون.

مراقبة التلامذة/الطلاب وتطبیق الإجراءات الإداریة الوقائیة وترصّد الحالة الوبائیة:

يطلب من الأھل عدم إرسال أي تلميذ/طالب یشكو من أي من العوارض المرضية على سبيل المثال لا الحصر: اسهال مائي حاد، تقيؤ، حرارة مرتفعة (38 درجة مئویة وما فوق)، الخ.

يقوم كل من أفراد الهيئة التعليمية بمراقبة تلامذة/طلاب صفه وإحالة كل من تظھر علیه إحدى العوارض المرضية إلى المسؤول الصحّي في المؤسسة لإبقائه في غرفة الصحة ریثما یتم الإتصال بالأھل لاصطحابه ومتابعة وضعه الصحّي حسب الحالة، على أن يقوم المسؤول الصحي بمتابعة حالة هؤلاء التلامذة/الطلاب الصحيّة من خلال التواصل الدوري مع الأهل.

عند تأكيد حالة من الامراض الوبائية المعدية كالكوليرا، الصفيرة أ بين التلامذة/الطلاب أو أحد افراد الهيئتين التعليمية والادارية أو العاملين ضمن نطاق المؤسسة، ينبغي الاتصال مباشرة بوزارة التربية والتعليم العالي على الخط الساخن (01772000) كما الاتصال بوزارة الصحة العامة على الخط الساخن 1787.

رصد الغياب المدرسي المرتبط بالامراض الوبائية والمعدية وابلاغ وزارة الصحة العامة من خلال استمارة الترصد الوبائي المعتمدة ضمن برنامج الصحة المدرسية.

مراقبة الاشخاص المخالطين للمريض لمدة خمسة ايام من تاريخ آخر احتكاك معه.

ملاحظة:
سوف تقوم وزارة التربية والتعليم العالي وبالتنسيق مع وزارة الصحة العامة ومنظمة اليونيسيف وجمعية الصليب الاحمر اللبناني بتنفيذ لقاءات مناطقية ضمن جميع الاقضية لجميع مسؤولي الصحة والمرشدين الصحيين البيئيين في المؤسسات التربوية الخاصة والرسمية حول الامراض الوبائية/ الكوليرا والصفيرة أ وكيفية الوقاية منها، بالاضافة الى التدريب حول كيفية اجراء الفحص السريع الخاص بكوفيد – 19 (Antigen Rapid Test )، وسيتم لاحقاٌ الاعلان عن المكان والتواريخ لهذه اللقاءات.

إن وزارة التربية والتعليم العالي، اذ تعوّل على دور وتعاون ادارات المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة، تؤكد ضرورة تطبيق المخطط أعلاه للوقایة من الامراض الوبائية /المعدية ومنها الاسهالات الحادة بما فيها الكوليرا والصفيرة لخدمة التلامذة وافراد الجسم التعليميّ.