الأربعاء 10 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بحصلي لصوت بيروت انترناشونال: التسعير بالدولار يخفف التجاوزات التي من الممكن ان تحصل

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

أوضح نقيب مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي في حديث لصوت بيروت انترناشونال ان اسعار السلع تلحق سعر صرف الدولار في السوق السوداء وليس سعر صيرفة.

وتمنى بحصلي على التجار ان لا يستفيدوا من تفلت سعر الصرف الدولار ويقومون بالتسعير بشكل اكبر، لافتاً الى ان التاجر يريد ان يحافظ على رأسماله وبالتالي كل التسعير الذي يتم بالليرة اللبنانية صعب في ظل الارتفاعات والتقلبات الحادة لسعر صرف الدولار وحتى الدولة اللبنانية ايضاً تواجه صعوبة في هذا الموضوع حيث نشهد جدولين لاسعار المحروقات في يوم واحد و كذلك الامر بالنسبة للادوية التي اصبحت تُسعر يومياً.

ورأى بحصلي ان هناك حلان بالنسبة للاسعار الاول ان تُسعر السلع يومياً بحسب سعر صرف الدولار او السماح بتسعير المواد الغذائية بالدولار على الرفوف في المحال، مشيراً إلى ان هذا الامر لا يخفف من وطأة ارتفاع الاسعار على المواطن لأن الاسعار ستستمر بالارتفاع مع ارتفاع الدولار لكن يخفف التجاوزات التي من الممكن ان تحصل وتمنع من تسعير التاجر للسلع بشكل عشوائي، مؤكداً انه عندما يكون السعر موحداً للسلع ويسمح به من ضمن قانون حماية المستهلك تنتهي هذه التجاوزات لأنه صعوداً ونزولاً للدولار تكون لمصلحة المواطن اولاً.

وكشف بحصلي ان كل شركة تقوم بالتسعير حسب سعر صرف الدولار التي اشترت بضائعها على اساسه مؤكداً انه لا يمكن ضبط الفوضى في ظل التقلب الحاد لسعر صرف الدولار.

وعن مراقبة الاسعار، أوضح بحصلي بانها مهمة وزارة الاقتصاد ونحن نلاحظ دوريات كثيرة لمراقبي وزارة الاقتصاد لكن المشكلة هي على اي سعر تتم مراقبة الاسعار في ظل عدم استقرارها مؤكداً انه اذا تم تسعير السلع بالدولار تتمكن وزارة الاقتصاد ان تراقب بطريقة افضل.