الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بخاش في المؤتمر الـ21 للجمعية اللبنانية للطب العام : يدنا ممدودة لوزارة الصحة

افتتح نقيب أطباء لبنان في بيروت البروفيسور يوسف بخاش المؤتمر الحادي والعشرين الذي نظمته الجمعيه اللبنانيه للطب العام في بيت الطبيب ، في حضور رئيس الجمعية الدكتور حبيب حزقيال وحشد من الأطباء المشاركين من لبنان والخارج ومهتمين.

حزقيال

وتحدث رئيس الجمعية الدكتور حبيب حزقيال عن نشاط الجمعية العلمي والمؤتمرات التي تنظمها لتبادل الخبرات بين أطباء الصحة العامة وما يتصل بها من تطور على صعيد التشخيص والعلاج. كذلك تطرق الى هواجس الأطباء في هذه المرحلة بالذات.

بخاش

وأشاد بخاش في كلمته بالجهود التي تبذلها الجمعية اللبنانية للطب العام ورئيسها بشكل خاص للإبقاء على جهوزية القطاع ورفع مستوى طبيب الصحة العامة الذي يشكل محور الاختصاصات وصلة الوصل بين المريض وطبيب الاختصاص.

ورد في كلمته على هواجس الأطباء لجهة التعرفات والرموز الصادرة عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ووزارة الصحة العامة واوضح “ان النقابتين في بيروت وطرابلس هما شريكان اساسيان في رسم السياسات الصحية العامة ومن ضمنها تحديد الرموز وتحديد قيمة اتعاب كل واحد منها وبالتالي فان النقابة والأطباء غير ملتزمين باي قرار او تعميم يصدر بدون الاتفاق مع النقابة وهذا حق مشروع أعطته القوانين المرعية الإجراء لنقابتي بيروت وطرابلس. بما يعني ان كل ما يصدر عن جهة بصورة احادية وانفرادية لا يلزم الفريق الأخر”.

أضاف ردا على سؤال ٱخر : “ان العقد النموذجي بين الطبيب من جهة والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من جهة ثانية يلحظ حرية فسخ العقد لاي منهما ،غير انه علينا التفكير من زاوية الانتماء الوطني وإعطاء بعض الوقت للصندوق كي يوضح سياسته لاسترجاع دوره كمؤسسة ضامنة حتى لا يقع المواطن الضحية”.

وختم: “ان النقابة بشخص رئيسها على تواصل دائم مع الوزارة والصندوق وهي على استعداد للتعاون مع الجهتين لتصويب الامور ورفع الغبن عن الطبيب الذي يكاد يتحول الى الحلقة الاضعف في وقت يبقى هو محور الصحة العامة”.