بري يتدخّل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يلتزم الرئيس المكلف سعد الحريري الصمت المطبق، وتقول مصادره إن موقفه على حاله وتشكيلته الوزارية جاهزة ولن تتغير ولا ينقصها سوى ثلاثة أسماء، ومن يؤخر عملية التأليف هو من يتأخر في إعطاء هذه الأسماء الثلاثة.

أما بالنسبة الى استقبال النواب الستة فهذا القرار عند الرئيس المكلف اذا كان سيلتقيهم وتوقيت هذا اللقاء. وقالت مصادره إن لا شيء لدى “بيت الوسط” عن مبادرة وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل والسؤال: كيف يمكن المزاوجة بين مبدأيْ عدم الرفض في المطلق لحق أي طرف في المشاركة اذا كان مستحقاً وعدم فرض أي أمر خلافاً لإرادة الرئيس المكلف؟.

على ضفة التفاؤل، قالت مصادر متابعة لـ”النهار” إن لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري وباسيل خرج بخلاصة أفكار وستشهد الايام المقبلة سلسلة لقاءات لبلورتها بعيداً من الاعلام، وسيكون “بيت الوسط” محطة المقترحات، وسيتدخل الرئيس بري لدى فريق الثامن من آذار ما ان يتلمس تجاوباً أولياً مع أي من المقترحات.

ووعلمت “الجمهورية”، ان بري أكّد، انّه يريد ولادة الحكومة “أمس قبل اليوم”، إلاّ انّه لا يستطيع الجزم بحصول هذه الولادة، إذ انّ الافكار القابلة للدرس تبقى امامها صعوبات كبرى، إذا لم يكن هناك تسهيل وتنازل من جميع الافرقاء، ومن هنا لا استطيع ان احدّد متى تولد الحكومة. وفي اي حال، توافقنا على ان يبقى التواصل مستمراً.

 

المصدر النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً