برّي لهيل: “بدكن بحص للجدران”؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

علمت صحيفة “النهار” أن رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل استقباله وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل، كان قد استراح وأنهى موضوع عدم مشاركة ليبيا في القمة العربية في بيروت.

ولدى دخول هيل الى مكتب بري في عين التينة، وقبل ان يجلس بادر بري: “الحمد لله على السلامة” بعد خضوعه لجراحة بسيطة واستئصال بحصتين، فأجابه: “يوجد عندي بحص، اذا كنتم تريدون الاستفادة منه في بناء جدران”.

المزيد من الأخبار

ورداً على الحملات التي تستهدف حركة “أمل” بعد إقدام مجموعات شبابية منها على نزع العلم الليبي عن الاعمدة في بيروت، يردّ بري بأنه لا يوافق على حرق علم لبيبا “وهي تبقى دولة شقيقة”، وان ما حصل على الارض تم بمبادرات شبابية حماسية وانتهى الموضوع في ساعته ورفعت الاعلام الحركية التي زرعت الى جانب اعلام الدول العربية المشاركة.

وفي موازاة ربط موقف بري بضرورة دعوة سوريا الى دمشق واتهام البعض إياه باستغلاله القمة لتحسين علاقاته مع الرئيس بشار الاسد، يأتي الرد منه امام زواره عن هذه العلاقة بأن “أمل” لم تقاتل في سوريا على رأس السطح، وان الغيارى على هذه العلاقة الاطمئنان إليها.

 

المصدر النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً