الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بشرى خليل: أتمنى لو يحكمنا نظام مثل الايراني ولكن من "دون لبس الحجاب"

حلّت المحامية بشرى خليل ضيفة على الاعلامية ديانا فخوري ضمن برنامج “ألبوم حياتي” عبر صوت بيروت انترناشونال.

ومع بداية الحديث، كشفت خليل أن القرار بالدفاع عن الرئيس الراحل صدام حسين كان صعبا جدا، وخصوصا انها من عائلة شيعية، وأضافت ان في زمن الرئيس صدام كان هناك عدوة امريكية على القمة وليس فقط على العراق، قائلة ان من أصعب الليالي في حياتها هي موت الرئيس صدام، مشيرة الى انها كانت على معرفة بقرار اعدامه.

واعتبرت ان الرئيس بشار الاسد لم يرتكب مجازر بل واجه اكبر مؤامرة واجهت الدولة السورية في تاريخها، ولم يرتكب اي جريمة اغتيال في لبنان، وأكدت ان الرئيس الاسد دافع عن الدولة السورية وهو بطل من أبطال العرب لانه استطاع ان ينتصر على المؤامرة التي وضعت ضده.

واعتبرت ان النائب مروان حماده “زلمة” سوريا وكان يركع على أبواب السوريين. ولفتت الى انها تعرف العرب في مآسيهم.

وعن حياتها الشخصية، قالت خليل انها لم تتزوج لانها لم تحب في حياتها، معلقة انها لو تلتقي بالرئيس الروسي فيلاديمير بوتين لكانت أحبّته.

أمّا عن الشخصيات الفاسدة في لبنان، اعتبرت أن كل من وليد جنبلاط، ونبيه بري وسعد الحريري، ونجيب ميقاتي هم الاكثر فسادا في لبنان، واشارت الى ان أمريكا لا تتحالف بدول العالم إلا مع الحكام الفاسدين.

وقالت ان المقاومة هي الوحيدة من قاتلة اسرائيل وحررت أرضنا من دون قيد أو شرط، معتبرة ان اليوم، المقاومة هي من تعطي الحصانة للبنان.

واوضحت خليل انها لم تلتقي بالرئيس بري يوما، مشيرة الى ان جماعة حركة أمل تنقسم بين “أمل المقاومة” و”أمل الموجودين مع بري” معتبرة انهم باقون لانهم أهل سلطة ومستفيدين، واعتبرت ان الرئيس بري لم يعد لديه قاعدة شعبية باستثناء جماعة حركة أمل، والبيئة الشيعية ليست معه، مؤكدة ان المقاومة لديها شعبية كاسحة وكبيرة جدا.

واشارت الى ان المرأة الايرانية لا تتعرض للقمع بل هناك مؤامرة على النساء والرجال في ايران من قبل متآمرين، وتمنت لو يحكمها نظام مثل النظام الايراني ولكن من دون لبس الحجاب.

وأكدت انها مع العمل الذي يقوم به الامير محمد بن سلمان بمكافحة الفساد، مؤكدة على ضرورة استرجاع الاموال المنهوبة لخزينة الدولة اللبنانية، متمنية ان يسجن كل سياسي لبناني فاسد وان يعيد للناس أموالها.

وقالت انها تؤيد فتح كل الملفات السابقة للجميع، مشيرة الى انها لم تقتنع بأن سمير جعجع هو من قتل داني شمعون.

وختمت خليل الحلقة بعنوان مذكراته: “بشرى”

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال