استمع لاذاعتنا

بالفيديو: بعد احراقها… “صوت بيروت انترناشونال” تتكفل بإعادة قبضة الثورة إلى ساحة الشهداء

أحرق مناصرو رئيس الحكومة السابق سعد الحريري قبضة الثورة في وسط بيروت، وذلك بعد ان انتهوا من وقفتهم المؤيدة للحريري امام منزله في بيت الوسط.

وبعيد إحراق قبضة الثورة في ساحة الشهداء كمبادرة تضامنية ودعم وتأييد للثورة والثوار, أعلنت”صوت بيروت انترناشونال” تكفلها بدفع كافة المصاريف اللازمة لاعادة قبضة الثورة الى المكان.

وكان قد تجمع عدد من الثوار امام بيت الوسط رفضاً ل​تكليف​ رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ بتشكيل حكومة جديدة، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها: ” يلا ارحل يا سعد، نعم لمحاسبة سعد لا للمحاصصة”، وفي ذات الوقت تواجد في المكان مناصرون ل​تيار المستقبل​، وقام الجيش اللبناني​ والقوى الأمنية​ بالفصل بين الجانبين.

وبعد ان انتهى مؤيدو سعد من وقفتهم امام منزله توجهوا الى وسط بيروت واحرقوا شعار الثورة. ما دفع عدد من الثوار الى التجمع امامها، مؤكدين استمرارهم في طريق الثورة حتى ولادة لبنان الذي يحلمون فيه. وحضرت الى المكان عناصر من فوج اطفاء بيروت حيث عملت على اطفاء النيران.