بعد الآمال الخائبة.. سعر صرف الدولار يعود للارتفاع ويسجل هذا الرقم مساء اليوم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يوماً بعد يوم يدرك اللبنانيون حجم الوهن الذي أصاب مفاصل الحكومة بمؤسساتها ووعودها وإجراءاتها على الأرض إن كان لناحية ضبط أسعار المواد الغذائية أو لناحية ضبط سعر صرف الدولار.

 

فالأمل الذي عاش عليه اللبنانيون يومي الجمعة والسبت بأن يبدأ سعر صرف الدولار بالانخفاض خاصة بعد سلسلة اللقاءات المكوكية لدياب مع رياض سلامة وسليم صفير، وتزامن معا لقاء (بري – باسيل)، خاصة بعدما وصل إلى حدود 7000 ليرة.

أما اليوم فقد عاد اللعب على سعر الصرف في السوق السوداء، وارتفع سعر صرف الدولار مساء اليوم الأحد، إذ سجّل ما بين 9000 ليرة و9300 ليرة لبنانية للدولار الواحد، بحسب مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي.

بينما سجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء قد سجّل صباحاً ما بين 8800 و9100 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

الجدير بالذكر أن وزيرة المهجرين غادة شريم اعتبرت  في لقاء معها أن “الظروف صعبة اليوم وخصوصا ماديا والشعب يظلم ويمر بمرحلة صعبة جدا”، وشرحت أن “خللا طرأ على مالية الدولة فتفلت سعر صرف الدولار لاسباب عديدة”، جازمة أنه لن يعود الى ال1500 ليرة لبنانية.

ويذكّر الخبراء أن “حاكم البنك المركزي أعلن بكل وضوح أمام مجلس الوزراء أن الصعوبة تكمن في أن السوق السوداء مجهولة ولا يستطيع السيطرة عليها، على الرغم من اعتباره أن حجمها صغير لا يتجاوز 10% من السوق”، مع تشكيكهم بهذه النسبة، إذ يسألون، “هل يمكن لـ10% من سوق الدولار أن تحدد سعر الصرف فيما 90% تعجز عن ذلك؟”.

ويشددون على “وجوب وقف الألاعيب والمناورات السياسية والتذاكي على صندوق النقد الدولي، فوراً، وحسم القرار باتجاه رفع مستوى المفاوضات معه إلى مرتبة الجدية، من خلال إصلاحات وتغيير جذري بالواقع الملموس، ما يحسن فرصنا لاستعادة ثقة الصندوق والمجتمع الدولي والمؤسسات المانحة لمساعدتنا على تخطي الأزمة. وإلا فالانهيار ولا حول ولا قوة إلا بالله”.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً