استمع لاذاعتنا

وعود من وزير الصحة.. “تحسن تغذية الصيدليات بالأدوية بنسبة ثلاثين في المئة”

قام وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن بجولة ميدانية استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء اليوم، شملت مصنع Benta للأدوية في منطقة الضبية، ومستودع Mersaco في منطقة المكلس الذي هو وكيل عدد من الأدوية التي يتم تصنيعها في Benta ومفقودة من السوق، وذلك بهدف تتبع هذه الأدوية وتحديد مكمن الخلل الحاصل في ذلك، بدءا من المصنع المحلي أو المستورد إلى الوكيل والمستودع والصيدلية، بهدف ضمان وصول الدواء إلى المرضى من دون محسوبيات.

وأشار الوزير حسن إلى “تحسن تغذية الصيدليات بالأدوية بنسبة ثلاثين في المئة”، متوقعا “تحسنا إضافيا خلال أسبوع بحيث تتأمن الأدوية الضرورية بمعظمها، خصوصا أن مصرف لبنان وعد بتسريع المعاملات للتحويلات المصرفية إلى الخارج”.

وأكد الوزير حسن من مصنع Benta أن “المتابعة مستمرة وعلى المصنعين وأصحاب المستودعات والصيدليات ألا يراهنوا على الوقت أو على تعبنا”، وقال: “سنظل حتى اللحظة الأخيرة مستمرين في متابعة هذه المسيرة الرسالة”.

ولفت إلى “تسلم خمسين ألف قطعة من Burinex سيبدأ توزيعها سريعا على السوق، فيما بدأ توزيع دواء Cordarone، ويتم تتبع دواء Tamoxifen لتحديد سبب فقدانه، علما أنه سيتوافر قريبا في الصيدليات بعد وصول كمية اليوم إلى المرفأ”.

كما طمأن إلى أنه “سيتم غدا بدء توزيع Plavix وLasix المفقودين”.

بعدها، توجه الوزير حسن إلى مستودع “مرساكو” الوكيل لأكثر من دواء من Bentapharm، يرافقه التفتيش الصيدلي لتتبع مسار الأدوية، وطلب كشوفات توزيعها ليصار إلى تدقيقها وتحديد أسباب الخلل الذي حصل.

وخلال زيارته ل”مرساكو”، تأكد الوزير حسن من “إتمام المعاملات المالية مع مصرف لبنان لاستيراد 300 ألف لقاح Tetravac للإنفلونزا منتصف الشهر المقبل”.

وشدد الوزير حسن على أن “ما يقوم به يهدف إلى تحديد أسباب الخلل الحاصل واتخاذ القرار المناسب لردع المخالفين”.

وأشار إلى أن “ما ينطبق على المستودعات والمستوردين والمصانع والصيدليات ينطبق على وزارة الصحة العامة”، معلنا أنه “سيعقد مؤتمرا صحافيا صباح الجمعة المقبل يخصصه لمكاشفة مالية وعينية لكل المشتريات والهبات التي وصلت إلى الوزارة، ومن بينها دواء الـRemdesivir”.