استمع لاذاعتنا

بعد حزمة العقوبات أمس.. شركة “آرش” ترد على بيان الخزانة الأمريكية

أعلنت إدارة شركة آرش كونسلتينغ أنه يهمها أن تبيّن للرأي العام أنها شركة هندسية للدراسات والاستشارات قام بتأسيسها وترخصيها نخبة من المهندسين والاداريين اللبنانيين، كما تم تصنيفها ضمن شركات الدروس الوطنية لدى العديد من الوزارات والمؤسسات الرسمية.

ولفتت الادارة في بيان صادر عن المدير العام للشركة وليد جابر، الى أنها تتعاون مع الوزارات والبلديات والقطاع الخاص بموجب آليات التلزيم القانونية المعتمدة والمناقصات مؤكدّة أنها سجلها حافل بالمشاريع المدروسة على امتداد الوطن.

واستغربت “الشركة قيام الإدارة الأميركية باتهام الشركة بالفساد وتأمين إثراء لبعض الأفراد على حساب الشعب اللبناني، فيما يعلم الجميع ان شركات الدروس تستمر بصعوبة في مواجهة الأوضاع الاقتصادية المتراجعة، والتي سببتها هذه الإدارة الأميركية بموجب سياسة العقوبات والحصار الجائر التي تفرضها على لبنان.”

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد أعلنت في إشعار على موقعها الإلكتروني، أمس الخميس، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على كيانين وعدد من الأشخاص على صلة بالمخابرات الإيرانية ووزارة الأمن.

ليتضح بعدها ان العقوبات طالت شركتي آرش كونسالتينغ للدراسات والاستشارات الهندسية ومعمار كونستركشن للهندسة والمقاولات، لارتباطهما قبل حزب الله. واعتبرت الخزينة ان حزب الله يستغل من “آرتش” و”معمار” لإخفاء تحويلات الأموال إلى حساباته الخاصة ما يزيد من إثراء قيادته وأنصاره ويحرم الشعب اللبناني من الأموال التي يحتاجها بشدة.