بعد غضب الكويت.. لبنان يحقق والحريري يستنكر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن أثارت تصريحات أحد الصحافيين اللبنانيين، على قناة المنار ضد أمير الكويت، غضباً في الكويت، واستنكارا واسعاً من قبل العديد من السياسيين اللبنانيين، أعرب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن رفضه لأي تطاول على الكويت وأميرها.

ونقل مكتب الحريري عنه قوله إن: “ما حصل على إحدى الشاشات الجمعة هو كلام خارج المناخ الوطني اللبناني المجمع على أفضل العلاقات مع الكويت وسائر الإخوة العرب”. وأضاف: “القضاء اللبناني يحقق في الأمر، لتطبيق القانون الذي يحمي الجميع، وبالتالي مصلحة لبنان واللبنانيين”.

بدوره أعرب رئيس مجلس النواب، نبيه بري، عن رفضه أي إساءة للكويت وأميرها، وقال في بيان: “الإساءة للكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مرفوضة ومدانة بكل المقاييس. وسيحفظ اللبنانيون على الدوام، للكويت أميرا وشعبا وحكومة ومجلس أمة، أياديهم البيضاء التي امتدت للبنان في أيام الشدة والرخاء، ولن نسمح بأن يعكر صفو علاقة تاريخية وأخوية بين بلدين جمعهما ويجمعهما فعل الخير والمحبة والثقة، ولا أن يفرقهما شيء”.

المزيد من الأخبار

إلى ذلك، كلف النائب العام لدى محكمة التمييز اللبنانية القاضي، سمير حمود، السبت، قسم المباحث الجنائية المركزية بتفريغ مضمون المقابلة التي أجراها الإعلامي سالم زهران، تمهيداً لإجراء المقتضى القانوني.

وكانت وزارة الإعلام الكويتية استنكرت في وقت سابق، السبت، ما ورد على لسان أحد الإعلاميين في قناة “المنار” اللبنانية، حول زيارة أمير الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح مؤخراً لواشنطن ولقائه الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

كما أكدت أن “ما أورده هذا الإعلامي يمثل افتراء وادعاء وتزييفاً للحقائق وتضليلاً للرأي العام، بادعاءات صاغها بعيداً عن الواقع تشمل إساءات تكشف عن نوايا شريرة ومقاصد خبيثة لن تنال من العلاقات الأخوية والتاريخية بين لبنان والكويت، ولن تعكر صفو هذه العلاقات أبداً”.

 

المصدر العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً