الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد هدوء صباحي حذر.. العدو الإسرائيليّ يُجدّد قصفه على جنوب لبنان

لم يستمر الهدوء الحذر الذي ساد منذ ساعات الفجر في قرى الجنوب طويلًا، بعد أن جدّد جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على البلدات الحدوديّة ظهر اليوم.

فقد أطلقت مدفعية جيش الاحتلال ثلاث قذائف على أحراج السنديان في المنطقة الواقعة بين بليدا ومزرعة حلتا والسلامية في قضاء حاصبيا .

كما تعرضت أطراف الناقورة ومنطقة اللبونة إلى قصف مدفعي معاد، طال أيضًا أطراف بلدتي رامية وبيت ليف الحدوديتين.

بالمقابل، أفادت وسائل إعلام اسرائيلية أن “التنبيه الذي تم تفعيله في الجليل الغربي ناجم عن خطأ في التشخيص، ولم يطلق أي صاروخ من لبنان”.

وكان الهدوء الحذر قد ساد في معظم قرى وبلدات المنطقة الحدوديّة في الجنوب فجرًا، وذلك بعد ساعات من المواجهات وتبادل القصف المدفعي والصاروخي، بين حزب الله وجيش الاحتلال طوال ساعات مساء وليل أمس.

وخلافًا لادعاءات جيش الاحتلال الذي زعم أنّه قصف مستودع أسلحة لـ”حزب الله” أمس في سهل الخيام، تبيّن أن الغارة التي شنّها الطيران الإسرائيلي استهدفت مخزنًا لأكياس علف للأبقار والماشية تعود لشخص من بلدة كفركلا.